Accessibility links

logo-print

هجمات في بغداد وبعقوبة والموصل والاشتباه بأن قوات أمن عراقية ضالعة في هجمات أخرى


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ستة أشخاص بينهم طفلان في هجمات متفرقة السبت في بغداد وبعقوبة والموصل، وقال مصدر في شرطة الموصل إن مسلحين مجهولين فجروا عبوة ناسفة في حي القاهرة ما أسفر عن مقتل مختار الحي وطفلين آخرين.

وفي هجوم آخر، قتل جنديان عراقيان وأصيب ثالث بجروح في هجوم بأسلحة كاتمة للصوت، استهدف نقطة تفتيش في منطقة العظمية ، وفقا لمصدر في الشرطة. وذكر ان المهاجمين لاذوا بعدها بالفرار.

وفي بعقوبة أعلن مصدر في الشرطة "مقتل جندي عراقي وإصابة اثنين آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة".

وأوضح أن الانفجار وقع صباحا واستهدف دورية في حي بوسط بعقوبة .

وتأتي الهجمات في الوقت الذي يحتفل السنة والشيعة في العراق بأول أيام رمضان وهي المرة الأولى التي يبدأ فيها السنة والشيعة في العراق صيام رمضان في اليوم ذاته منذ سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين.

وكان البرلمان العراقي قد أصدر في جلسة طارئة الجمعة سلسلة من التوصيات لمواجهة التهديدات الأمنية ومنها إجراء مراجعة شاملة للأجهزة الأمنية بعد سلسلة تفجيرات الأربعاء الماضي.

اتهام موجه لقوات الأمن العراقية

هذا وقد أعلن هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي أنه يبدو أن منفذي الهجمات بالمتفجرات التي استهدفت مبان حكومية الأربعاء الماضي تلقوا مساعدة من أفراد في قوات الأمن العراقية، وأوضح إن التحقيق جار في كيفية وصول شاحنات محملة بالمتفجرات إلى مناطق محظورة.

وقال زيباري إنه يأسف لقرار إزالة حواجز الاسمنت بالقرب من مبنى وزارته الذي استهدفته التفجيرات التي أودت بحياة حوالي 100 شخص وإصابة نحو 600.
XS
SM
MD
LG