Accessibility links

logo-print

المبعوث الأميركي إلى السودان يؤكد ضرورة إجراء الاستفتاء عام 2011 على انفصال الجنوب


قال المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان الجمعة إن بعض الخلافات التي هددت اتفاق السلام الهش الموقع بين الشمال والجنوب عام 2005 يجري حلها تدريجا لكنه قال أنه ينبغي ألا يؤجل أي شئ الاستفتاء المحدد عام 2011 على انفصال الجنوب.

وقال سكوت غريشن أيضا متحدثا بعد رحلة إلى السودان انه سيعود في سبتمبر/ أيلول إلى السودان من أجل إجراء محادثات مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي كانت متمردة وحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

واشرف غريشن على اتفاق جديد بين الشمال والجنوب هذا الأسبوع بشأن تنفيذ عدد من العناصر المتنازع عليها في اتفاق السلام لعام 2005 مثل ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب والحدود في منطقة أبيي المنتجة للنفط.

لكن تبقى خلافات أخرى بين الجانبين معلقة مثل النزاع بشأن تعداد رسمي للسكان وهو أمر ضروري لإجراء انتخابات 2010 واستفتاء.2011 ويقول الجنوب إن نتيجة إحصاء السكان تعطي أرقاما أقل كثيرا من سكان الجنوب بينما تضخم عدد سكان الشمال.

وقال غريشن متحدثا عبر الهاتف من أديس أبابا "الجانبان يدركان أهمية الانتخابات ويدركان أهمية إجراء الاستفتاء والإحصاء السكاني مرتبط بكل ذلك وأعتقد أن هناك حلا سيعلن قريبا."

وقال "أعتقد أن الاستفتاء يجب أن يجرى في موعده." كما قال ان الطرفين يعملان على موضوع اقتسام عائدات النفط السودانية.

وأضاف غريشن "الثروة النفطية هي موضع بحث بالفعل. وأعتقد أن هذا شيء سيقسم بالعدل والتساوي."

ويستخرج معظم النفط السوداني من الحقول الجنوبية لكن أنابيب النفط وبقية البنية التحية تقع في الشمال.
XS
SM
MD
LG