Accessibility links

logo-print

الجيش اليمني يعثر على ستة مخابئ للأسلحة في شمال البلاد واتهام إيران ضمنا بدعم المتمردين


أكد مسؤول امني أن الجيش اليمني الذي شن هجوما على المتمردين الحوثيين في شمال البلاد عثر خلال تقدمه في مناطق المتمردين على ستة مخابئ للأسلحة بينها صواريخ وبنادق ومعدات إيرانية الصنع .

ويواجه النظام اليمني تمردا شيعيا في الشمال. والثلاثاء الماضي اتهم وزير الإعلام اليمني حسن احمد اللوزي ضمنا إيران بدعم المتمردين الزيديين.

وأسفرت المواجهات بين المتمردين والقوات اليمنية منذ اندلاع التمرد سنة 2004 عن سقوط آلاف القتلى ونزوح عشرات الآلاف خلال فترات أعمال العنف المتقطعة.

وأعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة الجمعة ان أعمال العنف في شمال اليمن تسببت في نزوح نحو 35 الف شخص خلال الأسبوعين الاخيرين.

المواجهات اشتدت حدة

وأوضحت أن العديد من الذين يحاولون الفرار يجازفون كثيرا ويدفعون أموالا للمهربين مقدرا عدد النازحين منذ 2004 في ذلك البلد بنحو 120 الفا.

وأفاد شهود أن المواجهات تكثفت السبت في اليوم الـ12 للحملة العسكرية الحكومية التي أطلق عليها "الأرض المحروقة".

ووعد الرئيس علي عبد الله صالح بسحق التمرد وقال في حفل في الأكاديمية العسكرية في صنعاء ان "القوات المسلحة تتابع أعمالها البطولية. لقد عزمنا على القضاء على هذه المجموعة ونحن لا نزال عند كلامنا".

وقد سبق أن اتهمت صنعاء إيران بدعم التمردي الزيدي.

وفي ربيع 2007 استدعت سفيرها في طهران احتجاجا على ذلك قبل أن يعلن الرئيس عبد الله صالح في أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه عودة العلاقات بين البلدين. والزيديون من الفرق الشيعية ويعيش معظمهم في اليمن حيث يشكلون أقلية. ويرفض المتمردون النظام الحالي في اليمن ويطالبون بإعادة الإمامة الزيدية التي أطاح بها انقلاب 1962 .

من جهة أخرى يواجه اليمن عدم استقرار في الجنوب حيث لا يزال الطموح إلى الاستقلال قويا رغم مرور 20 عاما على إعادة توحيد البلاد.

XS
SM
MD
LG