Accessibility links

logo-print

قضاء الميمونة بميسان يعاني نقصا في التجهيزات الطبية


أعلنت لجنة الصحة في مجلس قضاء الميمونة التابع لمحافظة ميسان عن نقص كبير في الأجهزة والكوادر الطبية في القضاء.

وأكد رئيس لجنة الصحة في مجلس قضاء الميمونة عدنان محسن أن هناك نقصا كبيرا في الأجهزة والمعدات الطبية في مستشفى قضاء الميمونة، فضلا عن نقص الكوادر الطبية في القضاء،
موضحا في حديث مع "راديو سوا":

"لدينا صالة للولادة في مستشفى الميمونة، لكنها تحتاج إلى الأجهزة الطبية وأيضا هناك صالة العمليات بحاجة إلى الأجهزة، وهي تحت الترميم في الوقت الحاضر، كما أن هناك نقصا في الأطباء نحتاج إلى طبيب أسنان في المستشفى والمركز الصحي، كما أن هناك طبيبا واحدا فقط في المركز الصحي في القضاء".

وأشار محسن إلى أن القطاع الصحي في القضاء يفتقر إلى المولدات الكهربائية الأم الذي يحول دون حفظ الأدوية بصورة صحيحة:

"القطاع الصحي يحتاج إلى وجود تبريد خاص للأدوية أو اللقاحات وهذا غير متوفر لكن هناك مولدتين في المستشفى واحدة تعمل والأخرى عاطلة عن العمل".

ويعتبر قضاء الميمونة الذي يقع إلى الجنوب الغربي من مدينة العمارة واحدا من أكبر أقضية المحافظة من حيث المساحة وعدد السكان ويشتهر بالزراعة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ميسان سيف موسى:
XS
SM
MD
LG