Accessibility links

logo-print

جمعية يهودية متطرفة تسعي إلى إقامة حي استيطاني في القدس الشرقية


أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الأحد بأن جمعية ألعاد اليمينية المتطرفة التي تعمل على تهويد القدس، قد تقدمت بمشروع يهدف إلى إنشاء حي استيطاني يهودي جديد في القدس الشرقية، عرض مؤخرا لنيل موافقة بلدية المدينة المقدسة.

وتسعي الجمعية إلى موافقة بلدية المدينة المقدسة على إقامة وتنفيذ المشروع الذي يشمل بناء 104 منزل وكنس يهودي ومسبح وحمام للوضوء التقليدي اليهودي في قلب حي رأس العمود حيث يعيش 14 ألف فلسطيني.

ويتوقع أن يقام المشروع على أراض كانت تضم المقر العام للشرطة الإسرائيلية في الضفة الغربية بين شمال القدس ومستوطنة معالي ادوميم.

وصرح ياريف اوبنهايمر من حركة "السلام الآن" المناهضة للاستيطان، لوكالة فرانس برس بأن إقامة هذا المشروع في منطقة كثيفة بالسكان الفلسطينيين يشكل خطرا كبيرا جدا على التوازن الحضري، حسب قول اوبنهايمر.
XS
SM
MD
LG