Accessibility links

ماكين: أفغانستان بحاجة إلى الإستراتيجية العسكرية ذاتها التي اتبعتها واشنطن في العراق


قال السناتور والمرشح الجمهوري السابق للرئاسة جون ماكين إن إحراز تقدم في الحرب التي تخوضها القوات الأميركية في أفغانستان يقتضي من قائد القوات الأميركية هناك الجنرال ستانلي ماكريستال أن يطلب تعزيزات إضافية تمكنه من اتباع الاستراتيجية التي أحرزت تقدما ملحوظا في العراق.

وقال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون ABC: "أعتقد أنه ينبغي عليه أن يفعل ما فعله الجنرال بتريوس وهو أن يحدد بالضبط العدد الذي يحتاج إليه من الجنود. وبعد ذلك نبحث اقتراحه في الكونغرس ثم يتخذ الرئيس أوباما القرار النهائي بذلك الشأن."

وتوقع ماكين أن يتعرض الجنرال ماكريستال إلى ضغوط تهدف إلى منعه من طلب إرسال مزيد من الجنود إلى أفغانستان: "أعتقد أن الجنرال ماكريستال يتعرض لضغوط شديدة لتقليص تقديراته للعدد الذي يحتاج إليه من الجنود. غير أنني لا أتوقع أن يكون الرئيس أوباما بالضرورة هو الذي يمارس هذه الضغوط، وأرى أنها تأتي من الناس المحيطين به وغيرهم ممن لا يريدون رؤيةَ زيادة ملحوظة في عدد قواتنا الموجودة هناك."

وحدد ماكين تصوره للاستراتيجية المثلى التي ينبغي اتباعها في أفغانستان بقوله: "أعتقد أن الشرط الأساسي للنجاح في محاربة التمرد يتمثل في تطهير المناطق من المتمردين والاحتفاظ بالسيطرة على تلك المناطق وتوفير بيئةَ آمنة يستطيع فيها الناس تحقيق تقدم سياسي واقتصادي."

وتوقع ماكين إحراز تقدم على الصعيد الأمني في أفغانستان خلال فترة تتراوح بين عام واحد و18 شهرا.

التروي بخصوص نتائج الانتخابات

وعلى صعيد منفصل، دعا المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان ريتشارد هولبروك إلى التروي في الحكم بخصوص الادعاءات الخاصة بالتلاعب بنتيجة انتخابات الرئاسة الأفغانية التي جرت في الـ20 من الشهر الجاري.

وقال هولبروك خلال تصريحات أدلى بها في أفغانستان التي يزورها حاليا: "ثمة شائعات مستمرة في أفغانستان، دعونا ننتظر الحكم الذي سيصدر عن لجنة الانتخابات المستقلة ولجنة الشكاوى، ربما توجد بعض التساؤلات التي لن أفاجأ بها قطعا بل إنني أتوقعها، لكن دعونا لا نستبق الأحداث ولننتظر قرارات اللجنتين."

وقال هولبروك إن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي يحترمان سير العملية التي تتم بإعداد الحكومة الأفغانية.

قتلى في أعمال عنف

ومن ناحية أخرى، أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع الأفغانيتين الأحد مقتل 11 شخصا بينهم ستة من رجال الشرطة وعسكري في أعمال عنف وقعت السبت في مناطق مختلفة في أفغانستان. حيث قتل قائد شرطة ولاية بغلان وخمسة من رفاقه في منطقة كوك شينار إثر انفجار قنبلة موضوعة على جانب أحد الطرق، بحسب وزارة الداخلية.

وقالت وزارة الدفاع إن مسلحين قتلوا ضابطا في الجيش الأفغاني السبت قرب شاش غاو وسط البلاد فيما كان عائدا من مدينة قندهار الجنوبية إلى كابل.
XS
SM
MD
LG