Accessibility links

logo-print

بعض الشموع تسبب مشاكل في التنفس


استخلصت دارسة بحثية أعدتها إحدى الجامعات الأميركية إلى أن الانبعاثات الغازية الناتجة عن بعض أنواع الشموع الأكثر شيوعا في العالم تؤثر سلبا على البيئة المنزلية وقد تساهم في الإصابة بمرض الربو وبعض مشاكل التنفس الأخرى.

حيث قام الباحثون في جامعة ساوث كارولينا بدراسة انبعاثات الشموع المصنعة من المواد البتروكيماوية "البارافين" وتلك المصنوعة من المنتجات النباتية أو شمع النحل، ليتوصلوا إلى أن الشموع المصنوعة من المواد البتروكيماوية تبعث غازات سامة كالتولين والبنزين مضرة بصحة الإنسان.

وتشير الدراسة إلى إن إضاءة شمعة واحدة، قد لا يسبب مشكلة، لكن إضاءة عدد منها بشكل مستمر في مكان يفتقر للتهوية الجيدة، قد يساهم في زيادة احتمال الإصابة بالربو أو مشاكل التنفس أو الحساسية.

ويقول الباحثون إن الشموع تختلف في درجة تأثيرها السلبي على البيئة المنزلية، مشيرين إلى أن موضوع البحث يحتاج لمزيد من الدراسة والتمحيص.

ودعت الدراسة محبي استخدام الشموع إلى التقليل من استهلاك الشموع المصنوعة من مادة البارافين والتأكد من توفر ظروف التهوية الجيدة لتجنب استنشاق الغازات المضرة.
XS
SM
MD
LG