Accessibility links

logo-print

ادعاءات عن انتهاكات في الانتخابات الأفغانية واللجنة الوطنية تؤكد اتخاذ خطوات تمنع التزوير


تزايدت الإدعاءات التي تشير إلى حدوث انتهاكات في الانتخابات الرئاسية الأفغانية.فقد اتهم وزير الخارجية السابق المرشح عبد الله عبد الله فريق الرئيس حامد كرزاي بالسعي لتزوير نتائجها، في الوقت الذي تتزايد فيه الشكاوى من حصول تجاوزات خلال هذه الانتخابات.
وقال عبد الله "هناك تجاوزات ومحاولات تزوير مكثفة".

وأضاف "أن شرعية هذه الانتخابات ومصداقيتها تبقيان مرتبطتين بمدى قدرتنا على الحؤول دون حصول هذا التزوير الضخم الذي يجري العمل عليه حاليا من قبل الرئيس المنتهية ولايته وفريقه".

إلا أنه حرص على القول إنه "يثق بالعملية الانتخابية" وأنه ينتظر نتائج التحقيقات الجارية حول التجاوزات التي أعلن عنها.هذا وقد كشف المراقبون المستقلون الأفغان والأجانب عن حصول تجاوزات خلال العملية الانتخابية.

وفي تصريح أدلى به لـ"راديو سوا"، قال غرانت كيبن رئيس اللجنة المستقلة الخاصة بالشكاوى والتابعة للأمم المتحدة إنه بصدد دراسة الشكاوى التي بلغت 225.

وأضاف "لقد وصلتنا شكاوى تفيد بحدوث تجاوزات في عدد من مراكز الاقتراع، وقالت بعض الجهات إنه تم حشو صناديق الاقتراع بأصوات غير شرعية، وإذا أظهرت نتائج تحقيقاتنا حدوث تلك التجاوزات بالفعل، فسنطلب من اللجنة المستقلة للانتخابات عدم فرز تلك الأصوات، وقد يؤثر هذا على نتائج المرشحين."

هذا وقد دافعت اللجنة المستقلة للانتخابات في أفغانستان عن نزاهة العملية وأكدت أنها وضعت خطة تمنع حدوث أي تجاوزات.وقال داوود علي نجفي، المتحدث باسم اللجنة إن النتائج النهائية التي سيتم إعلانها خلال الأيام المقبلة ستتسم بالشفافية الكاملة.

وأضاف "لقد أعددنا خمس نسخ للنتائج تحمل المعلومات وتوقيعات ممثلي المرشحين، والمراقبين، ومسؤولي مراكز الاقتراع، حتى إذا اختفت إحدى النسخ أو أحرقت، فيكون نسخ أخرى. وتؤكد اللجنة للجميع أن العملية لن تتعرض لأي تزوير."
XS
SM
MD
LG