Accessibility links

logo-print

المستوطنات والملف الإيراني تتصدران مباحثات نتانياهو في أوروبا


يبدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الاثنين جولة أوروبية يستهلها بزيارة بريطانيا للقاء رئيس وزرائها غوردون براون لإجراء محادثات مشتركة تتركز على الجهود التي تدعمها الولايات المتحدة لإقناع إسرائيل بوقف البناء في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية فضلا عن ملف إيران النووي.

وقالت مصادر بريطانية إن نتانياهو سوف يلتقي براون يوم غد الثلاثاء قبل الالتقاء في اليوم التالي مع المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، قبل أن يتوجه يوم الخميس إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وأكدت مصادر مطلعة أن براون وميركل وميتشل يسعون إلى تسوية الخلاف مع إسرائيل بشأن شروط تجميد محتمل للاستيطان في ظل رغبة رئيس الوزراء الإسرائيلي باستئناف محادثات السلام على أساس ما يسميه بالمنهج ذي المسارات الثلاثة، إضافة إلى الضغط على أوروبا لتشديد العقوبات الاقتصادية والسياسية على إيران لحملها على وقف برنامجها النووي.

وقالت إن نتانياهو سيسعى إلى تحسين العلاقات السياسية والتجارية مع الاتحاد الأوروبي الذي جمد محادثات رفع مستوى العلاقات مع إسرائيل في يناير/كانون الثاني الماضي على إثر الحرب في غزة.

دور ألماني في المفاوضات

وفي غضون ذلك، توقعت مصادر أوروبية أن تقوم ألمانيا بلعب دور رئيسي في الجهود المصرية المبذولة للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس، تشمل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المحتجز لدى حركة حماس في قطاع غزة منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد أعلن إحياء المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل وحماس بمساعدة الاستخبارات الألمانية.

وتركز المفاوضات على التوصل إلى اتفاق نهائي يحدد قائمة بالأسرى الذين تطالب حماس إسرائيل بالإفراج عنهم في مقابل إطلاق سراح شاليت.

مطالب فلسطينية

XS
SM
MD
LG