Accessibility links

واشنطن وصول تحثان كوريا الشمالية مجددا على التخلي التام عن أسلحتها النووية


طالبت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اليوم الاثنين كوريا الشمالية بالتخلي عن أسلحتها النووية وذلك في الوقت الذي أبدى فيه نظام بيونغ يانغ مؤشرات تظهر توجها لدى الدولة الشيوعية نحو تهدئة نسبية مع واشنطن.

وقال الدبلوماسي الأميركي فيليب غولدبيرغ المكلف بتنسيق تطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 1874 الذي يعاقب كوريا الشمالية على أنشطتها النووية إنه ينبغي على بيونغ يانغ "نزع سلاحها النووي بشكل يمكن التأكد منه".

وأضاف غولدبيرغ بعد لقائه في صول بنظيره الكوري الجنوبي وي سونغ لاك أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية "تشتركان في هذا الهدف".

وكان المسؤول الأميركي الذي يقوم بجولة إقليمية في المنطقة قد زار أيضا سنغافورة وتايلاند كما سيتوجه مساء الاثنين إلى اليابان.

وتأتي زيارة غولدبيرغ في الوقت الذي قام فيه مبعوثون كوريون شماليون أمس الأحد بإبلاغ رسالة شفوية من الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ ايل إلى نظيره الكوري الجنوبي لي ميونغ باك وذلك أثناء لقاء استثنائي في صول غذى الآمال بحصول انفراج بين الكوريتين.

تقدم في العلاقات

وقال لي دونغ كوان المتحدث باسم الرئيس الكوري الجنوبي إن الوفد الكوري الشمالي نقل رسالة "تتعلق بتقدم العلاقات بين الكوريتين"، رافضا إعطاء مزيد من التفاصيل حول مضمونها.

وجرت هذه المقابلة في اليوم ذاته الذي نظمت فيه مراسم تشييع وطنية للرئيس السابق لدولة كوريا الجنوبية كيم داي جونغ الحائز على جائزة نوبل للسلام ومهندس سياسة الانفتاح تجاه كوريا الشمالية والذي توفي الثلاثاء الماضي عن عمر ناهز 85 عاما.

وأوضح المتحدث الكوري الجنوبي في مؤتمر صحافي أنه في أثناء المحادثات شرح الرئيس لي ، الذي ينهج نهجا متشددا تجاه بيونغ يانغ، "المبادئ الراسخة والحازمة لسياسة الحكومة (الكورية الجنوبية) تجاه كوريا الشمالية وطلب من الوفد الكوري الشمالي نقلها" إلى الزعيم كيم جونغ ايل.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت الأسبوع الماضي أنها منفتحة على المباحثات مع كوريا الشمالية لكن فقط في إطار المحادثات السداسية حول نزع الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.

يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد قاطعت في شهر أبريل/نيسان الماضي المحادثات السداسية التي يشارك فيها الكوريتان والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا وذلك اثر إدانة مجلس الأمن الدولي لإطلاق كوريا الشمالية صاروخا من نوع "تايبودونغ-2" وتبني المجلس عقوبات بحق مؤسسات كورية شمالية.

XS
SM
MD
LG