Accessibility links

logo-print

المتهمون في قضية "خلية حزب الله" في مصر يدفعون بأنهم غير مذنبين


نفى 22 متهما في قضية "خلية حزب الله" التهم التي وجهت إليهم، وذلك في أولى جلسات محاكمتهم أمام محكمة أمن الدولة العليا الأحد في القاهرة.

فقد نفى المتهمون جميعا تهم التخطيط لعمليات اغتيال والتخابر لصالح منظمة أجنبية بهدف القيام بعمليات إرهابية وحيازة أسلحة ومتفجرات.

وتشمل لائحة الاتهام في هذه القضية ستة وعشرين شخصا متهمين بالتخطيط لاعتداءات داخل مصر، من بينهم أربعة يحاكمون غيابيا على رأسهم المتهم الأول اللبناني محمد قبلان الذي تؤكد النيابة العامة المصرية أنه قائد المجموعة.

بعض المتهمين يتحدثون عن تعذيب

وقال بعض المتهمين إنهم تعرضوا للتعذيب وصاح أحدهم موجها حديثه إلى رئيس المحكمة: "إذا لم تكن تصدقنا يكفيك أن تنظر إلى أجسادنا".

وأثناء الجلسة هتف أحد المتهمين "لبيك يا نصر الله" في إشارة إلى الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي اعترف في أبريل / نيسان الماضي بأن المتهم الثاني محمد يوسف منصور المعروف باسم سامي شهاب من أعضاء منظمته مؤكدا أنه كان مكلفا تقديم "مساعدة لوجيستية" للفلسطينيين في قطاع غزة.

ولم يسمح لأهالي المتهمين بحضور المحاكمة. وقد تجمع العشرات منهم تحت شمس حارقة أمام مبنى المحكمة أملا في أن يتمكنوا من رؤية ذويهم الذين لم يلتقوهم منذ شهور.
XS
SM
MD
LG