Accessibility links

logo-print

إيران تحتج لدى الأرجنتين على انتقادات بوينس ايرس لتسمية احمد وحيد لمنصب وزير الدفاع


استدعت إيران الاثنين القائم بالأعمال الأرجنتيني في طهران للاحتجاج على الانتقادات التي وجهتها بوينس ايرس لتسمية احمد وحيد لمنصب وزير الدفاع في الحكومة الايرانية الجديدة.

والمعروف أن وحيد ملاحق من قبل الانتربول منذ 2007. وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن ماريو انريك كونتيروس استدعي إلى وزارة الخارجية الإيرانية على خلفية الانتقادات الأرجنتينية المتعلقة بقرار الرئيس محمود احمدي نجاد تسمية احمد وحيدي لمنصب وزير الدفاع.

واحمد وحيدي مطلوب لدى بوينس ايرس للاشتباه في ضلوعه بهجوم استهدف المركز الإسرائيلي الأرجنتيني عام 1994، وأوقع 85 قتيلا و300 جريح في الهجوم الأكبر الذي استهدف الأرجنتين في تاريخها.

وكان الانتربول أعلن منذ مارس 2007 انه، وبطلب من القضاء الأرجنتيني، سيصدر مذكرات تحر دولية بحق خمسة مسؤولين إيرانيين بينهم احمد وحيدي، ولبناني يتهمهم القضاء الأرجنتيني بالضلوع في الهجوم على المركز الإسرائيلي الأرجنتيني.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد عن المتحدث باسم وزارة الخارجية حسن قشقوي قوله إن "المواقف التي أعلنها المسؤولون الأرجنتينيون ترمي بوضوح الى التدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الإسلامية ونحن ندين بحزم هذه التصرفات غير المشروعة".

واعتبر قشقوي ان موقف الأرجنتين أتى نتيجة "ضغوط، ورشاوى ودعاية تنفذها لوبيات صهيونية" مضيفا أن الأمر يشكل "اهانة لذكاء الشعب الأرجنتيني".

وانتقدت الأرجنتين بحدة الجمعة قرار الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد تعيين احمد وحيدي لتولي وزارة الدفاع.

وقالت وزارة الخارجية الأرجنتينية في بيان إن "تعيين احمد وحيدي وزيرا للدفاع في إيران يشكل تحديا للقضاء الأرجنتيني ولضحايا الاعتداء الإرهابي العنيف على الجمعية الإسرائيلية الأرجنتينية المشتركة" الذي أسفر عن 85 قتيلا و300 جريح العام 1994 في بوينس ايريس.

وندد بتسمية احمد وحيدي كذلك مسؤولو الطائفة اليهودية في الأرجنتين، وهي الطائفة اليهودية الأكبر في أميركا اللاتينية اذ يبغ عددهم 300 ألف يهودي.
XS
SM
MD
LG