Accessibility links

logo-print

انتحار كندي مطلوب لجريمة قتل عارضة أزياء


أعلنت الشرطة الكندية العثور على كندي، كان يشارك في برامج تلفزيون الواقع المطلوب بتهمة قتل زوجته السابقة وهي عارضة أزياء أميركية، ميتا بغرفة فندق في كندا.

ورجح جهاز الدرك الملكي لحماية الحدود في كندا أن يكون راين الكسندر جنكينس 32 سنة انتحر.

وأعلن الجهاز الأحد انه تم التعرف على جثته في فندق بمدينة هوب بمنطقة فانكوفر بكولومبيا البريطانية بعد أن عثر عليه العاملون في الفندق.
وأكد الجهاز في بيان أن التحقيق في ظروف مقتله متواصلة لكن الملاحظات الأولية تشير إلى انتحاره.

ونقلت وسائل الإعلام الكندية عن مكتب النيابة في مقاطعة اورانج في كاليفورنيا انه عثر عليه مشنوقا.

وأعلنت الناطقة باسم المدعي فرح أيمامي لصحيفة كالغاري هيرالد الالكترونية أن المدعي لا ينوي ملاحقة أي كان بتهمة قتل زوجة جنكينس السابقة.

وقد اختفى الرجل بعد أن أعلن فقدان زوجته السابقة جاسمين فيوري في بوينا بارك بمنطقة لوس انجلوس قبل أكثر من أسبوع.

وعثر بعد ذلك على جثة المرأة وقد مثل بجثتها وحصلت بعد ذلك عملية مطاردة في الولايات المتحدة وكندا.

وأوضحت شرطة بوينا بارك أن جاسمين فيوري البالغة من المر 28 سنة قتلت خنقا واقتلعت أسنانها وأصابعها على الأرجح للحيلولة دون التعرف عن هويتها.
وأعلن مكتب المدعي الجمعة أنه تم التعرف على جثتها بفضل رقم ثديها الاصطناعي.

وعثر على سيارة يملكها جنكينس ومقطورة سفينة قرب الحدود الكندية في شمال غرب الولايات المتحدة مما عزز فرضية محاولة الفرار للاختباء في بلاده.
ومنحت السلطات القضائية الأميركية مكافاة قيمتها 25 ألف دولار للحصول على معلومات تمكن من العثور اليه.
وقد شارك الرجل في برنامج تلفزيوني لقناة "VH1" "ميغان تريد مليونيرا" الذي يتنافس فيه العديد من العزاب الأثرياء على الفوز بفتاة مولعة بحياة الفخامة.

وأفادت شهادة إحدى صديقاته السابقة التي لاحقته قضائيا لأنه ضربها سنة 2005 أن جنكينس وهو ابن مهندس ومقاول معماري ناجح، كانت تنتابه نوبات غضب عندما لا يفلح في الحصول على ما يريده.
واقر بأنه ضرب الفتاة على رأسها وأوقعها على ركبتيها عندما حاولت مغادرة منزله لكنه اعترف بمسؤوليته واستفاد من إخلاء سبيله بشروط ومن تلك الشروط أن يخضع لعلاج نفساني ضد العنف.
XS
SM
MD
LG