Accessibility links

logo-print

حراك سياسي لجهة تأليف الحكومة اللبنانية


جدد رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري دعوته إلى الحوار كتوطئة لاستمرار الاستشارات المتعلقة بتشكيل الحكومية، وقال في أول موقف له بعد عودته من الرياض "إن كافة الفرقاء اللبنانيين لديهم الحق في طرح ما يريدون، وأن تكون لهم مواقفهم السياسية الخاصة"، إلا أنه أكد أن الشخص الذي سيؤلف الحكومة هو الرئيس المكلف بالتعاون مع رئيس الجمهورية.

من جهته، رفض حزب الله حكومة الأمر الواقع. وقال الوزير محمد فنيش إن حزب الله عمل على تسهيل الاتفاق حول الإطار العام لتشكيل الحكومة، مشددا على أن الحزب لن يأخذ دور الرئيس المكلف.

هذا وتلقى الحريري دعما من حليفه السابق وليد جنبلاط الذي دعا إلى تسهيل مهمة تشكيل الحكومة وفق الصيغة التي سبق الاتفاق عليها. وقد توقعت صحف لبنانية صادرة اليوم الثلاثاء أن تنشط المساعي المبذولة لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وكتبت صحيفة السفير اللبنانية "أنه يفترض أن يأخذ حراك التأليف المعطل جرعة حيوية تخرج الحركة السياسية من الدوران حول نفسها." فيما رأت صحيفة النهار أن "كلام الحريري استكمال لدعوته إلى الحوار الهادئ."

يشار إلى أن الأقلية النيابية اللبنانية تتهم الحريري بعدم بذل جهود كافية لتشكيل الحكومة خصوصا بسبب رفضه توزير الخاسرين في الانتخابات ورفضه إعطاء الأقلية وزارتين سياديتين من أربع هي (الداخلية والخارجية و الدفاع والمالية).

XS
SM
MD
LG