Accessibility links

logo-print

أوباما يمارس الرياضة ويعمد إلى القراءة في إجازته


مارس الرئيس باراك أوباما الرياضة وعمد إلى القراءة الاثنين خلال أول أيام إجازته حيث لعب كرة المضرب وكذلك الغولف وتصفح عددا من الكتب المتنوعة.

وبعد سبعة أشهر من التفرغ للازمة الاقتصادية ومشاكل السياسة الخارجية، بدأ أوباما يومه بجلسة عمل في مقر إقامته الذي استأجره في مارثاس فينيارد (بولاية ماساتشوسيتس).

ثم بدأ الرئيس الرياضي بممارسة لعبة كرة المضرب مع زوجته ميشال قبل أن ينتقل إلى لعبة الغولف مع عدد من الشركاء ومن بينهم رئيس مجلس إدارة مصرف "يو بي اس" السويسري روبرت وولف.

وحيا أوباما الذي كان يرتدي بنطالا بنيا وقميصا أسود، الذين كانوا ينتظرونه وقال لهم "شكرا".

وقال متحدث باسم البيت الأبيض هو بيل بورتون إن باراك أوباما جاء بين خمس وست مرات إلى مارثاس فينيارد منذ عشر سنوات. وأضاف: "إنه يحب هذا المكان؛ الشواطئ جميلة والناس ودودون".

وليس من المقرر أن يقوم أوباما بأي حدث عام خلال أسبوع العطلة هذا وهو الأول له منذ تسلمه السلطة. وهو مع ذلك سيجري بعض المكالمات الهاتفية مع بعض أعضاء الكونغرس كي يتأكد من حسن سير إصلاحه المتعلق بالتغطية الصحية.

وأضاف المتحدث أن أوباما الذي وصل الأحد من المقرر أن يخصص وقتا كبيرا لقراءة لائحة من المكتب تصل عدد صفحاتها إلى 2300.
XS
SM
MD
LG