Accessibility links

قادة طالبان الباكستانية يؤكدون مقتل بيت الله محسود ويختارون خلفا له


أقر قادة حركة طالبان في باكستان الثلاثاء بمقتل زعيم الحركة بيت الله محسود في غارة أميركية استهدفت منزل أحد أقربائه قرب الحدود مع أفغانستان في الخامس من الشهر الجاري.

وأعلن مسؤولون أميركيون وباكستانيون منذ ذلك الحين أن زعيم طالبان الباكستانية قتل على الأرجح جراء الهجوم، لكن قادة طالبان أصروا حتى الثلاثاء على نفي مقتل زعيمهم.

غير أن حكيم الله محسود أحد أقرب مساعدي بيت الله محسود أكد في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية من مكان لم يحدده، أن زعيم تنظيمهم أصيب بجروح خطيرة إثر الهجوم الأميركي ظل بعدها فاقدا للوعي إلى أن توفي بعد ظهر الأحد.

زعيم جديد

من جهة أخرى، أعلن حكيم الله محسود لوكالة الصحافة الفرنسية أن مجلس الشورى عينه بالإجماع أميرا لطالبان الباكستانية.

إلا أن وزير الداخلية الباكستانية رحمن ماليك نفى الثلاثاء وجود تقارير تفيد باختيار خليفة لتنظيم طالبان الباكستانية كما أضاف أن التنظيم يمر بحالة من الفوضى.

ويؤكد المحللون أن عناصر جماعة طالبان الباكستانية يصارعون من أجل انتزاع زعامة التنظيم خلفا للزعيم بيت الله محسود مما أدى إلى مواجهات مسلحة. وقد تنازع ثلاثة مسؤولين على الأقل على قيادة طالبان الباكستانية هم فقيه محمد وحكيم الله محسود وولي الرحمن.
XS
SM
MD
LG