Accessibility links

تقدم طفيف لكرزاي وواشنطن تدعو الأفغان لانتظار النتائج النهائية


حثت وزارة الخارجية الأميركية الناخبين الأفغان على التحلي بالصبر للسماح لموظفي اللجنة المستقلة للانتخابات باستكمال عملهم قبل إعلان النتائج النهائية.

وقال إيان كيلي المتحدث باسم الخارجية تعليقا على الأنباء التي أشارت إلى فوز الرئيس حامد كرزاي بنسبة طفيفة على بقية منافسيه بعد إعلان بعض النتائج الجزئية، انه قد لا يتم إعلان النتائج النهائية إلا قبل منتصف الشهر المقبل،وأضاف:

" نود أن نؤكد أن هذه بداية لعملية طويلة، ونود من الجميع أن يتحلوا بالصبر للسماح للموظفين بأداء عملهم ونناشد كل الإطراف تجنب أية توقعات إلى حين إعلان النتائج النهائية ربما بين 17 و20 من الشهر المقبل حتى تتمكن اللجنة من التحقق من النتائج والبت في الطعون".

وأكد المتحدث دعم واشنطن لأفغانستان، قائلا:

"نهنئ الشعب الأفغاني على هذا الانجاز المهم في تاريخ بلده ونحن مستعدون لدعمه في هذه العملية".

وقال كيلي إن الولايات المتحدة تأخذ اتهامات التزوير في الانتخابات على محمل الجد، لكنه قال:

" نود أن نرى هذه العملية وقد حققت النجاح، وأهم جوانبها هو تحقيق الانفتاح والشفافية ولطالما قلنا إننا نأخذ هذه الادعاءات بجدية ولكن يتعين انتظار انتهاء العملية أولا".

وكان الدكتور عبد الله عبد الله المنافس الرئيسي للرئيس كرزاي قد أعرب عن أمله في أن تبت اللجنة المستقلة في الشكاوي التي قدمها المرشحون بشأنِِ الانتهاكات والتجاوزات التي ارتكبت أثناء الانتخابات التي أجريت في أفغانستان.

وقال:" إننا في انتظار البتِ في جميع الشكاوي التي قدمناها وهي شكاوي شرعية تفيد بحدوث تزوير على نطاق واسع قبل إصدارٍ كل النتائج، وسننتظر اتخاذ الإجراءات القانونية بعد التحقق من صحةِ الشكاوى وبهذا يكون الأمر مقبولا لنا ، وسنقبل عندها النتائج النهائية."

يأتي ذلك فيما أكد مدير اللجنة عزيز الله لودين في تصريح خص به "راديو سوا" أن اللجنة ستواصل الإعلان عن النتائج الجزئية يوميا إلى أن يتم إعلان النتائج النهائية بعد الانتهاء من مراجعة الشكاوى التي تقدم بها عدد من مرشحي الرئاسة حول التجاوزات وعمليات التزوير.
XS
SM
MD
LG