Accessibility links

logo-print

مجلس واسط يحمل البعثيين مسؤولية إحراق حافلتين وإصابة 40 من الركاب


اتهم مجلس محافظة واسط أتباع حزب البعث المحظور بالوقوف وراء احتراق حافلتين لنقل الركاب في واسط يوم أمس، في حين نفى عدد من الناجين حصول انفجار في المركبتين لدى احتراقتهما.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة واسط مهدي الموسوي في حديث مع مراسل "راديو سوا": أن طريقة تفجير الحافلتين تؤكد ضلوع حزب البعث، على حد تعبيره.

من جهتها، نفت إحدى الناجيات من الحادثين المذكورين وتدعى فرحة عباس سماعها صوت انفجار في الحافلة التي كانت تقلها، مضيفا في حديث لـ"راديو سوا" من مستشفى الزهراء حيث تلقى العلاج أن حريقا شب في مؤخرة المركبة وسرعان ما انتشر فيها وأصابها والمسافرين الآخرين بالرعب والهلع.

وكانت مركبتان لنقل المسافرين احترقتا يوم أمس في منطقتي الدبوني والنعمانية، وتسببتا في مقتل وجرح أكثر من 40 مسافرا. وتجدر الإشارة إلى أن منطقة النعمانية شهدت في وقت سابق احتراق حافلة حكومية لنقل المسافرين أسفر أيضا عن مقتل وجرح العشرات.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في واسط حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG