Accessibility links

logo-print

استقالة رئيس الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية بعد اتهامات بالتزوير


قدم رئيس الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية سمير كاظم ونائبه عدنان كاظم استقالتهما من العمل في النادي في قرار فسره البعض على أنه صفقة مع وزارة الشباب والرياضة لإيقاف الإجراءات القانونية بحقهما.

ما زالت قضية نادي القوة الجوية تأخذ حيزا كبيرا في وسائل الإعلام العراقية المختلفة بعد ثبوت تزوير الوثائق الرسمية التي قدمها رئيس النادي سمير كاظم ونائبه عدنان كاظم للترشح لعضوية الهيئة الإدارية للنادي.

فبعد يوم واحد من تظاهرة للهيئة العامة للنادي أمام مبنى وزارة الشباب والرياضة، أعلن سمير كاظم استقالته واستقالة نائبه عدنان كاظم في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في مقر النادي، حيث قال:

"السادة أعضاء الهيئة العامة المحترمون أتقدم باستقالتي من النادي، وذلك لأسباب متعلقة بظروفي الخاصة، شاكرا لكم تعاونكم واعتذر عن أي تقصير في عملي طيلة الفترة التي قضيتها معكم".

وأكد كاظم في حديث مع مراسل "راديو سوا" عقب المؤتمر أن ابتعاده عن النادي كان الحل الأمثل بعد الضغوطات الكبيرة التي تعرض لها مؤخرا:

"السبب في استقالتي إنجاح مسيرة النادي، فقد كثرت الأقاويل والإشاعات في الآونة الأخيرة حول حل الإدارة أو إعادة الانتخابات، فشعرت أن استقالتي ستكون نهاية لحل لهذه المشاكل".

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية سمير كاظم الذي سبق أن مثل المنتخب العراقي بكرة القدم، ونائب رئيس النادي عدنان كاظم يواجهان حكما بالسجن مدة لا تقل عن سبع سنوات إذا ثبتت أدانتهما بتهمة تزوير وثائق رسمية واستخدامها.

وتشير مصادر إعلامية مختلفة إلى أن استقالة سمير كاظم يمكن أن تكون صفقة مع وزارة الشباب والرياضة لإيقاف إجراءاتها القانونية بشكل يضمن إنهاء الأزمة بطريقة ودية مع لجنة النزاهة ومكتب المفتش العام.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG