Accessibility links

القيام بأكثر من عمل في ذات الوقت يؤدي لنتيجة سيئة


كشفت دراسة أجريت مؤخرا عن أن أداء الأشخاص الذين يقومون بأكثر من عمل في الوقت ذاته، أسوء من أداء الأشخاص الذين يقومون بكل عمل على حدا.

وأثار هذا الاستنتاج دهشة الباحثين في جامعة ستانفورد، الذين وجدوا أنه من السهل تشتت انتباه متعددي المهام وقلة قدرتهم على تجاهل معلومات غير ذات صلة من هؤلاء الذين يقومون بعمل واحد منفرد.

وشدد كليفورد ناس الأستاذ في إدارة الاتصالات بجامعة ستانفورد على أهمية النتائج التي توصلت اليها الدراسة التي كشفت عن أنه كلما زادت الوسائل التي يستخدمها الأشخاص كلما ساء استخدامهم لأي وسيلة منها.

وشارك في الدراسة 262 خريجا جامعيا، قسمهم الباحثون إلى مجموعتين قام المشاركون في أحداها بأداء أكثر من عمل في الوقت ذاته بشكل مكثف ومجموعة أخرى قام المشاركون فيها بنفس الشئ بدرجة بسيطة.

وقام الباحثون في الدراسة التي نشرت نتائجها في طبعة الثلاثاء من مجلة "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم" بملاحظة ذاكرة المشاركين وقدرتهم على التحول من مهمة واحدة إلى أخرى، بالإضافة إلى قدرتهم على التركيز على مهمة واحدة.

وبقياس قدرات أساسية من هذا القبيل، لم يسجل المشاركون الذين قاموا بأكثر من عمل في الوقت ذاته نتائج أفضل من نظرائهم.

والسؤال الذي سيحاول الباحثون الإجابة عليه في دراستهم القادمة هو السبب في سوء أداء المشاركين الذين يقومون بأكثر من عمل في ذات الوقت.

وتجدر الإشارة إلى أنه ينحى باللائمة على القيام باكثر من عمل في ذات الوقت في عدد كبير من حوادث السيارات، مما دفع عدة ولايات أميركية إلى تقييد استخدام الهواتف المحمولة أثناء القيادة.
XS
SM
MD
LG