Accessibility links

السلطات تخشى من إمكانية أن ينصب القذافي خيمته في نيويورك حيث يقطن أقارب ضحايا لوكربي


أعربت السلطات الأميركية عن خشيتها الثلاثاء من إمكانية أن ينصب الزعيم الليبي معمر القذافي خيمته الشهر المقبل في ضاحية نيويورك حيث يقطن أقارب ضحايا سقطوا في اعتداء لوكربي.

ويذكر أن الزعيم الليبي قرر أن يشارك نهاية سبتمبر/ايلول في نيويورك بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة للمرة الأولى منذ 40 عاما.

ويخشى أعضاء الكونغرس عن نيوجيرزي ان ينصب القذافي خيمته على ارض تملكها ليبيا في مدينة انغليوود الصغيرة بالقرب من نيويورك.

ويعيش في هذه المدينة عدد كبير من عائلات ضحايا اعتداء لوكربي الذي أوقع 270 قتيلا عام 1988والذين صدموا بالاستقبال البطولي الذي لقيه مؤخرا في ليبيا عبد الباسط المقرحي المدان في الاعتداء والذي أطلق سراحه لأسباب صحية.
وطلب سناتور نيوجيرزي فرانك لوتنبيرغ من وزارة الخارجية العمل من اجل اقتصار نشاطات القذافي على حي مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وردا على سؤال حول المسألة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ايان كيلي "نحن معنيون بالقلق الذي عبرت عنه العائلات التي قد تتأثر بسفر الوفد الليبي".

وأضاف "نجري محادثات مع السلطات المحلية في منطقة نيويورك".

وأوضح "لكننا نبحث أيضا الأمر مع الليبيين ونعرب لهم عن قلق وحساسية العائلات التي تعيش في هذه المنطقة" مشيرا إلى أن "أي قرار لم يتخذ بعد حول المكان الذي سينصب فيه" خيمته.

وأشار إلى أن ليبيا لم تتقدم حتى الآن بأي طلب رسمي لنصب خيمة العقيد القذافي.
XS
SM
MD
LG