Accessibility links

وفاة عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الإسلامي الأعلى


توفي رئيس المجلس الإسلامي الأعلى زعيم الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم الأربعاء في إحدى مستشفيات العاصمة الإيرانية طهران إثر إصابته بسرطان الرئة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عباس العامري مدير مكتب القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى النائب همام حمودي قوله إن السيد الحكيم توفي في إحدى المستشفيات الخاصة بطهران، مضيفا أن نجلي الحكيم عمار ومحسن كانا برفقة والدهما عند وفاته.

وأشار العامري إلى أن جثمان الحكيم سينقل غدا إلى العراق بعد مروره بمدينة البصرة ثم إلى النجف حيث مثواه الأخير.

وكان عبد العزيز الحكيم الذي ولد عام 1953 في مدينة النجف الأشرف، يعالج منذ أشهر في إيران لإصابته بسرطان في الرئة، ونقل بشكل طارئ الأسبوع الماضي إلى مستشفى في طهران إثر تدهور حاد في صحته. وتم تشخيص إصابة الحكيم بالمرض في أيار/ مايو 2007، خلال فحوصات طبية أجراها في أحد المراكز الطبية في ولاية تكساس الأميركية.

يشار إلى أن عبد العزيز الحكيم هو ابن المرجع الشيعي الشهير محسن الحكيم وشقيق مؤسس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق محمد باقر الحكيم الذي اغتيل بانفجار سيارة مفخخة قرب مرقد الإمام علي بن أبي طالب في مدينة النجف عام 2003.
XS
SM
MD
LG