Accessibility links

logo-print

ساركوزي يدعو إيران للرد على المبادرات الغربية ويلوح بتشديد العقوبات الدولية


دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الأربعاء إيران إلى الرد على المبادرات الغربية المتعلقة بمساعيها النووية، ملوحا بتشديد العقوبات الدولية المفروضة على حكومة طهران في حال رفضت التعاون مع المجموعة الدولية.

وقال ساركوزي في كلمة أمام مؤتمر السفراء في قصر الاليزيه، حيث مقر الحكومة الفرنسية، "لم نتلق أي اقتراح ايجابي على عروضنا. لنكن واضحين، إذا لم تغير إيران سياستها فان مسالة تعزيز العقوبات ستكون أمرا قابلا للطرح."

وشكك الرئيس الفرنسي في مصداقية القيادات الإيرانية معتبرا أنه "ما من أحد يمكن أن يصدق قادة إيران الذين يقولون إن برنامجهم النووي مخصص للأغراض السلمية وأن الانتخابات نزيهة،" على حد قوله.

ومن المقرر أن تستعرض الدول الست، المعنية بالمفاوضات مع طهران، الملف النووي الإيراني خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وكانت إيران قد تلقت عروضا من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا ترمي إلى عقد مفاوضات مباشرة مع طهران لحثها على تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم وإخضاع برنامجها النووي لرقابة دولية، مقابل الحصول على امتيازات اقتصادية.

ولم تقدم الحكومة الإيرانية، التي ما تزال في خضم أزمة سياسية سببتها نتائج الانتخابات الرئاسية في البلاد، ردا رسميا على هذه العروض حتى الآن، مما يدفع الدول الغربية إلى التلويح بفرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية.
XS
SM
MD
LG