Accessibility links

جهات وشخصيات سياسية ودينية ورسمية تنعى الحكيم


نعت أحزاب سياسية ومسؤولون حكوميون وشخصيات عراقية وعالمية رحيل زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عبد العزيز الحكيم الذي وافاه الأجل الأربعاء بإحدى مستشفيات العاصمة الإيرانية طهران.

وقال القيادي في المجلس النائب عن الائتلاف حميد رشيد معله لـ"راديو إن تشييع جثمان الحكيم سينطلق يوم الخميس من مقر السفارة العراقية في طهران "ثم يتم نقل الجثمان إلى العراق ليجرى له استقبال وتشييع رسمي وشعبي، ثم يوارى الثرى في النجف الأشرف".

من جانبه، أشاد رئيس الجمهورية جلال الطالباني بمواقف الحكيم في تحدي النظام السابق ودوره في بناء العراق الجديد، بحسب ما جاء في بيان صدر عن مكتبه.

فيما اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي في بيان مماثل رحيل الحكيم بالخسارة الفادحة للعراق، في حين وصفه رئيس البرلمان أياد السامرائي بالقائد السياسي وأحد رموز العراق.

أما الحزب الإسلامي العراقي، فعد في بيان له غياب الحكيم عن الساحة العراقية شيء لا يمكن تعويضه بسهولة، ولاسيما في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ العراق، بحسب البيان.

وتجمع أعضاء المجلس الأعلى في مقر الحزب الرئيسي في بغداد لتقديم التعازي بوفاة الحكيم، حيث خيم الصمت والحزن على الجميع.

وقال النائب محمد مهدي إن الحكيم وعائلته ضحوا بالكثير من أجل العراق:
XS
SM
MD
LG