Accessibility links

logo-print

نتانياهو وميتشل يؤكدان أهمية استئناف المفاوضات ووفد إسرائيلي يتوجه إلى نيويورك الأسبوع المقبل


قال مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية إن الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل سيلتقي وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الأسبوع المقبل في نيويورك، وأضاف المسوؤل أن مباحثات ميتشل ونتانياهو التي عقدت في لندن أحرزت بعض التقدم .

وبعد محادثات الأربعاء في لندن بين ميتشل ونتانياهو انتهت من دون تحقيق اختراق في قضية الاستيطان، أعلن الجانبان أنهما سيلتقيان مجددا الأسبوع المقبل في الولايات المتحدة من دون معلومات إضافية.

وأوضح المسؤول الذي رفض كشف هويته أن الوفد الإسرائيلي سيكون برئاسة باراك.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والمبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط السناتور جورج ميتشل الأربعاء على أهمية إعادة إطلاق مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والعمل على تحقيق السلام الشامل بين الطرفين.

وقال نتانياهو وميتشل في بيان مشترك أصدراه عقب اجتماعهما معا في لندن إنهما "اتفاقا على أهمية إعادة إطلاق مفاوضات ذات مغزى بين الإسرائيليين والفلسطينيين مع العمل صوب تحقيق السلام الشامل".

وأضافا أن "جميع الأطراف بحاجة إلى اتخاذ خطوات ملموسة نحو السلام" مؤكدين أن اجتماعهما معا كان "بناء للغاية وشهد تقدما جيدا"، وذلك من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل حول ما توصل إليه الطرفان.

وأشار البيان إلى أن وفدا إسرائيليا سوف يلتقي ميتشل الأسبوع القادم في الولايات المتحدة لمواصلة الحديث في هذا الشأن.
XS
SM
MD
LG