Accessibility links

logo-print

قياديو المجلس الأعلى يؤكدون تماسكهم بعد وفاة الحكيم


أكد قياديون في المجلس الإسلامي الأعلى أن وفاة زعيم المجلس عبد العزيز الحكيم ستزيد من وحدة الكيانات المشكلة للمجلس والائتلاف الوطني العراقي الذي تم تشكله في الأيام القليلة الماضية.

وشدد القيادي في المجلس نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي على هامش مجلس العزاء الذي أقيم في مقر المجلس في بغداد الأربعاء، على تماسك قيادات الائتلاف وقدرتها على مواجهة الظروف التي تمر بها العملية السياسية.

ونفى عبد المهدي في حديث لمراسل "راديو سوا" وجود صراع على تولي قيادة المجلس، موضحا أن إجراءات معينة ستتبع لتنصيب زعيم للمجلس سيعلن عنها حال انتهاء مراسيم العزاء.

فيما رجح القيادي رضا جواد تقي اختيار عمار الحكيم نجل عبد العزيز الحكيم لرئاسة المجلس كونه تولى إدارته خلال مرض والده.

وتوفي زعيم المجلس الأعلى عبد العزيز الحكيم المولود عام 1953 صباح الأربعاء بعد أن تدهورت حالته الصحية في إحدى مستشفيات طهران بعد صراع مع سرطان الرئة دام أكثر من عام.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG