Accessibility links

logo-print

أنباء عن مشاركة زعماء أوروبيين في احتفالات ليبيا بذكرى تولي القذافي السلطة


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد أعضاء اللجنة المنظمة لاحتفالات ليبيا بالذكرى الأربعين لـ"ثورة الفاتح من سبتمبر" التي حملت الزعيم الليبي معمر القذافي إلى السلطة، أن عددا من القادة الأوروبيين سيشاركون في الاحتفالات التي ستقام في العاصمة طرابلس الثلاثاء المقبل.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن من بين المشاركين: الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وملك وملكة إسبانيا والرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس وزرائه فلاديمير بوتن بالإضافة إلى رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني.

يذكر أن رئاسة الحكومة الإيطالية كانت قد أعلنت أن برلوسكوني سيتوجه الأحد إلى ليبيا بمناسبة الذكرى الأولى لتوقيع معاهدة الصداقة بين البلدين، في حين قال مسؤولون في الحكومة إن إيطاليا لن ترسل ممثلا عنها إلى احتفالات ذكرى الثورة.

مشاركة عسكرية فرنسة

من جهتها، أعلنت السفارة الفرنسية في ليبيا في بيان الأربعاء أن "فرنسا سترسل طائرتي رافال من سلاح الجو الفرنسي للمشاركة في العرض العسكري الجوي إلى جانب نحو 80 طائرة من دول أخرى."

تشافيز وزعماء إفريقيا

وكان الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز قد أعلن أنه سيشارك في احتفالات طرابلس، فيما ينتظر حضور العديد من الرؤساء الأفارقة لاسيما وأن الاحتفالات تتزامن مع عقد قمة استثنائية للاتحاد الإفريقي الاثنين دعا إليها القذافي لبحث النزاعات في إفريقيا.

وفي هذا السياق أكد عضو اللجنة المنظمة للاحتفالات أن 40 إلى 50 رئيس دولة افريقية سيحضرون أيضا إلى طرابلس للمشاركة في الاحتفالات.

وتجري هذه الاحتفالات بعد الجدل الكبير حول الاستقبال الحافل الذي خصت به ليبيا عبد الباسط المقرحي المدان في اعتداء لوكربي والذي أفرجت عنه اسكتلندا لأسباب صحية، حيث أثار استقباله استياء شديدا في بريطانيا والولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG