Accessibility links

تحويل قصر "البحيرة" في البصرة إلى متحف للآثار


اتخذت الحكومة المحلية بالبصرة قرارا يقضي بتحويل قصر "البحيرة" الواقع في منطقة البراضعية إلى متحف للآثار والتراث. وقالت رئيسة لجنة السياحة والآثار في مجلس محافظة البصرة زهرة حمزة البجاري إن المشروع سوف ينفذ بدعم كامل من المتحف البريطاني.

وشددت البجاوي في حديث مع مراسل "راديو سوا" على أن فكرة إقامة هذا المشروع كانت موجودة منذ مدة ليست بالقصيرةـ حيث اقترحها محافظ البصرة السابق محمد الوائلي قبل أن تتم الموافقة على هذا الموضوع مؤخراً.

وأوضحت البجاوي أن متحف برلين الألماني قام بإجراء عدة بحوث ودراسات سلط فيها الضوء على مدى إمكانية تنفيذ المشروع في الموقع الذي تم اختياره، فيما سيقوم المتحف البريطاني بالتكفل بتنفيذ جميع مراحل المشروع.

وأكدت رئيسة لجنة السياحة والآثار في مجلس محافظة البصرة أن المتحف سيكون مطابقا من الناحية الفنية لمواصفات المتاحف العالمية، وأن العمل فيه سيبدأ في غضون أسابيع قليلة قادمة.

ومن المقرر أن يضم المتحف قسما مخصصا للحضارة السومرية، وآخر للحضارة البابلية فضلاً عن معرض للتراث البصري.

يذكر أن قصر "البحيرة" هو واحد من بين أربعة قصور متجاورة كانت قد حولتها القوات البريطانية إلى معسكرات في عام 2003، وبعد انسحابها منها في عام 2007 أعلنت الحكومة العراقية عزمها تحويل القصور إلى متاحف ومنتجعات سياحية لكن سرعان ما تحول بعضها إلى مواقع أمنية، فيما تمت تهيئة واحد منها لإقامة محافظ البصرة الحالي.

XS
SM
MD
LG