Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد عدم تعاون إيران مع المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي


أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية إيان كيلي أن إيران لا تتعاون بصورة كاملة مع المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي، وذلك بعد نشر أحدث تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إيران.

وقال كيلي "بناء على ما رأيناه في التقارير الصحافية يبدو واضحا أن إيران تواصل عدم التعاون بصورة كاملة وتواصل أنشطتها لتخصيب اليورانيوم".

وأضاف كيلي أنه لا يمكنه مناقشة التقرير بالكامل لأنه ما يزال يخضع لقيود.

الوكالة الدولية: إيران خفضت إنتاج اليورانيوم

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت اليوم الجمعة في تقرير صادر عنها أن إيران خفضت إنتاجها من اليورانيوم المنخفض التخصيب، وسمحت لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول إلى مفاعل آراك للأبحاث النووية.

إلا أن الوكالة أشارت أيضا إلى أن طهران زادت عدد آلات الطرد المركزي التي قامت بتركيبها في منشآتها النووية من ألف إلى 8308. وكانت إيران قد سمحت لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول إلى مفاعل آراك للأبحاث النووية.

يذكر أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيشكل أساس محادثات القوى الست الكبرى في 2 سبتمبر/أيلول المقبل للنظر في تشديد عقوبات الأمم المتحدة على إيران بسبب نشاطها النووي.

كوشنير: أوروبا ستفرض عقوبات

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير إنه لا بد من فرض عقوبات أوروبية بحق إيران وبرنامجها النووي، في حال أخفق المجتمع الدولي في التوافق على عقوبات تصدرها الأمم المتحدة.

وأوضح كوشنير أنه إذا لم تصدر عقوبات دولية، فستصدر مع ذلك عقوبات نعمل عليها وستكون عقوبات أوروبية، وذلك ردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الجمعة حول العقوبات المشددة التي دعا إليها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وأشار كوشنير إلى أن فرنسا ستحاول إقناع روسيا والصين العضوين في مجموعة الست إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا، لاسيما أنهما لا تميلان إلى تبني عقوبات جديدة.

وقال كوشنير إن موقف روسيا يتطور، مؤكدا أنه للحصول على عقوبات ذات بعد دولي، ينبغي أن يتطور موقف كل من روسيا والصين.

XS
SM
MD
LG