Accessibility links

تشيني يصف التحقيقات مع عملاء المخابرات الأميركية بالإجراء السياسي المشين


وصف نائب الرئيس الأميركي السابق ديك تشيني التحقيقات التي تجرى مع عملاء المخابرات الأميركية بالإجراء السياسي المشين.

وقد أدلى تشيني بهذا التصريح في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "فوكس نيوز صنداى" تبث الأحد المقبل.

وكان نائب الرئيس الأميركي السابق تشيني يعقب على قرار إدارة الرئيس أوباما بفتح تحقيق في ما إذا كان المحققون التابعون لوكالة الاستخبارات المركزية قد خالفوا القانون بلجوئهم إلى التعذيب خلال استجوابهم للمعتقلين المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة.

واعتبر تشيني الذي يدافع بقوة عن إدارة بوش منذ أن غادر السلطة في يناير / كانون الثاني الماضي، انه من الأفضل للإدارة الأميركية الجديدة أن تقتدي بالأساليب القديمة لوكالة المخابرات المركزية لضمان امن البلاد،وأضاف "خلال ثماني سنوات دافعنا عن البلاد ضد أي اعتداءات جديدة واسعة النطاق للقاعدة".

وكان وزير العدل إريك هولدر قد أعلن الاثنين تعيين جون دورهام مدعياً خاصاً لبدء تحقيقات تمهيدية في الوسائل التي استخدمتها وكالة المخابرات المركزية ""CIA في استجواب المشتبه في انتمائهم إلى منظمات إرهابية في أعقاب اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر /أيلول 2001.
XS
SM
MD
LG