Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى من الطائفة الأيزيدية في الموصل


أفادت مصادر أمنية في نينوى، أن أربعة اشخاص قتلو وأصيب ما لا يقل عن 23 آخرين بجروح وصفت حالات بعضهم بالخطرة، بانفجار سيارة حمل صغيرة صباح السبت وسط سوق شعبي في قضاء سنجار غربي الموصل، ذي الأغلبية الأيزيدية.

وكان قضاء سنجار شهد في الـ13 من الشهر الحالي هجومين انتحاريين بحزامين ناسفين داخل أحد المقاهي الشعبية أسفرا عن مقتل وإصابة أكثر من 50 شخصا، فيما تشهد المحافظة تصعيدا في الهجمات المسلحة التي تستهدف المدنيين ورجال الأمن.

فيما أكد مصدر أمني مسؤول رفض الافصاح عن هويته في ناحية الشرقط التابعة لمحافظة صلاح الدين، أن تفجير انتحاري لسيارته المفخخة السبت قرب سرية الطوارئ في الجانب الأيسر لمنطقة الشيخ حمد، أدى إلى مقتل ستة أشخاص، أربعة منهم من عناصر الشرطة أحدهم برتبة ضابط، فيما أصيب 16 بينهم ضابط وشرطي، فضلا عن طفلين صباح السبت.

وأضاف في حديث لمراسلة "راديو سوا" أن الهجوم وقع أمام باب السرية والحق أضرارا كبيرة بالمحال القربية.

وفي كركوك، قالت الشرطة أن انفجارعبوة ملصوقة بسيارة مدير شؤون داخلية المحافظة اللواء عدنان عبدالله انفجرت أمام منزله في منطقة حي الواسطي جنوبي كركوك، وألحقت أضرارا مادية بالسيارة دون حصول خسائر بشرية.

وفي حادث آخر قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في حادث مروري على الطريق العام بين كركوك وأربيل، بحسب الشرطة.

إلى ذلك عثرت شرطة الأقضية والنواحي مساء أمس الجمعة على حزامين ناسفين في قرية كزوشان شمالي كركوك.

وفي السياق ذاته عثرت الشرطة على قذيفة مدفع نمساوي الصنع في منطقة حي الشهداء في ناحية الرياض جنوب غربي كركوك، تمكنت من رفعها دون أضرار.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا"دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG