Accessibility links

قضايا الشرق الأوسط في مسلسلات رمضانية مصرية


تطرح خمسة مسلسلات رمضانية مصرية هذا العام قضايا الصراع العربي الإسرائيلي، من بينها مسلسلان يصوران الشخصية اليهودية في صراعها الداخلي بين الاندماج في مجتمعاتها العربية أو الانسلاخ عنها والالتحاق بالحركة الصهيونية.

والمسلسلات المصرية التي تطرقت إلى الصراع العربي الإسرائيلي في تطوره التاريخي هي "أنا قلبي دليلي" عن قصة حياة المطربة الراحلة ليلى مراد لمحمد زهير و"حرب الجواسيس" عن قصة مستوحاة من ملفات أجهزة المخابرات المصرية بعد حرب يونيو/ حزيران 1967 لنادر جلال و"لو كنت ناسي" لعادل قطب ويتطرق للتحولات في المجتمع المصري بعد حربي 1967 وأكتوبر/ تشرين الأول 1973.

كما يعرض "ما تخافوش" ليوسف شرف الدين ويقدم شخصية اليهودي والصراع القائم في المرحلة الحالية بعد 2000 وهو ما يتناوله أيضا مسلسل "البوابة الثانية" لعلي عبد الخالق الذي يدور في نفس الفترة الزمنية ويصور حياة ام مصرية بعد اختطاف ابنها وسجنه في إسرائيل.

وأكد الناقد طارق الشناوي أن تخصيص خمسة مسلسلات من بين ستين مسلسلا للمرة الأولى في تاريخ الدراما المصرية لتصوير الصراع العربي الإسرائيلي يأتي بحثا عن نمط جديد في الدراما بعيدا عن النمط القديم الذي مله الجمهور.

وأوضح أن اقتحام الحياة السياسية بمثل هذه الكثافة وخصوصا الصراع العربي الإسرائيلي ياتي بعد أن فرضت الفضائيات المتخصصة في السياسية نفسها واخترقت كل المنازل بحيث لم تعد السياسة حكرا على أهل السياسة كما كان الحال حتى قرب نهايات القرن الماض".

وأكد الناقد اشرف بيومي أن العودة لطرح قضايا الصراع وتسلسها التاريخي في المسلسلات المختلفة يكشف جوانب مختلفة لشخصية اليهودي وطريقة تعامل المواطن العربي معها خصوصا في مسلسل "انا قلبي دليلي" الذي يتطرق إلى مرحلة تاريخية هامة في تاريخ المنطقة وهي صعود الحركة الوطنية العربية وفي مواجهتها تحالف قوى استعمارية مع الحركة الصهيونية.

فالمسلسل يصور صراعا دراميا ساد بين ابناء الطائفة اليهودية في عشرينات وثلاثينات وأربعينات القرن الماضي بين الذين يعتبرون مصر وطنا لهم لا يريدون مغادرته وبين دعاة الحركة الصهيونية الذين كانوا يدعون أبناء الجالية الفقراء إلى الهجرة إلى فلسطين.

XS
SM
MD
LG