Accessibility links

إيران تقول إن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن برنامجها النووي اتصف بموقف إيجابي


وصفت طهران السبت بـ"الإيجابي" التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن برنامجها النووي، مع تكرارها التأكيد على عزمها المضي قدما في برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي حسب ما نقل عنه موقع التلفزيون الإيراني الرسمي على الانترنت لحسن الحظ جاء التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية اكثر ايجابية من التقارير السابقة بسبب المقاربة الجديدة للجمهورية الاسلامية .

وأضاف صالحي "أن جمهورية ايران الاسلامية استنادا إلى معاهدة عدم الإنتشار يحق لها الاستفادة من الطاقة النووية لأهداف سلمية مع التقيد بواجباتها الدولية".

واعتبر صالحي أن "هذا التقرير يشير إلى أن ايران لم توقف تخصيب اليورانيوم الأمر الذي نعتبره حقا لنا". والمعروف أن بالامكان استخدام اليورانيوم المخصب لصنع سلاح ذري كما لتوليد الطاقة.

وتتهم الدول الغربية إيران بالسعي الى انتاج السلاح النووي تحت ستار برنامج نووي مدني لتوليد الكهرباء.

ايران تبطئ انتاج اليورانيوم

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت الجمعة أن ايران ابطأت انتاجها من اليورانيوم الخفيف التخصيب وسمحت لمفتشي الأمم المتحدة بالدخول الى مفاعل الابحاث اراك الامر الذي كانوا يطالبون به منذ زمن طويل.

كما افاد مفتشو الوكالة ان ايران تواصل اقامة آلات الطرد المركزي في موقعها في نطنز الا ان عدد الالات التي تعمل انخفض.

ومن المقرر ان يكون هذا التقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية ورقة النقاش الاساسية لمجموعة الدول الست في الثاني من سبتمبر/ ايلول المقبل لبحث امكانية تشديد العقوبات على ايران في اطار الامم المتحدة.

إسرائيل: هناك نواقص في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

ومن جانبها، أشارت وزارة الخارجية الإسرائيلية السبت إلى وجود نواقص في التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن الملف النووي الإيراني، إلا أنها شددت على أن التقرير خلص إلى القول إن إيران لا تتقيد بقرارات مجلس الأمن.

وقالت الوزارة في بيان إن تقرير الوكالة الدولية لا يعكس كل المعلومات التي تمتلكها عن التقدم الذي أحرزته إيران في برنامجها النووي العسكري وحول جهودها لإخفائه.

ورأت أن موافقة طهران على الطلب الذي تقدم به مراقبو الوكالة لإجراء مراقبة أدق لموقع تخصيب اليورانيوم في ناتانز لا تهدف إلا لذر الرماد في العيون أمام المجتمع الدولي بهدف التمويه على أنشطتها أكثر مما هو لعرضها على الملأ.

إلا أن البيان الإسرائيلي عاد واعتبر أن التقرير كان صعبا على إيران لأنه يؤكد أنها لم ترد على الأسئلة المتعلقة بالطابع العسكري المحتمل لبرنامجها النووي.

XS
SM
MD
LG