Accessibility links

دفن السيناتور الديمقراطي ادوارد كينيدي في المقبرة الوطنية في العاصمة واشنطن


دفن السيناتور الديمقراطي ادوارد كينيدي إلى جانب شقيقيه الرئيس جون والوزير روبرت في المقبرة الوطنية في ارلينغتون قرب العاصمة واشنطن.

وكان الرئيس باراك أوباما قد شارك في الجنازة التي أقيمت لكينيدي في بوسطن قبل نقله إلى واشنطن، وحياه وحيا مسيرتـه في الشأن العام التي امتدت سحابة نصف قرن وكانت استكمالا لمسيرة بدأها والده.

وقال أوباما "اليوم نقول وداعا إلى اصغر طفل لروز وجوزيف كيندي، سيتذكر العالم لمدة طويلة نجلـهم ادوارد باعتباره وريث لتركة ثقيلة وبطل للذين لا يملكون شيئا، وروح الحزب الديموقراطي وأسد مجلس الشيوخ الأميركي".

وحضرت مراسم الجنازة شخصيات عدة منها الرؤساء السابقون جورج بوش وجيمي كارتر وبيل كلينتون.
XS
SM
MD
LG