Accessibility links

مصادر عراقية: منفذا هجمات الأربعاء كانا معتقلين في معسكر تديره القوات الأميركية


أكدت مصادر عراقية الأحد أن الانتحارييْن اللذين نفذا التفجيرات الدامية التي استهدفت وزارتي الخارجية والمالية في بغداد قبل 10 أيام كانا معتقليْن في أحد السجون التابعة للقوات الأميركية جنوب البلاد، قبل إطلاق سراحهما منذ عدة أشهر.

وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هوياتها، أن تحقيقات الجهات الأمنية العراقية أكدت إطلاق القوات الأميركية المشرفة على معسكر بوكا في مدينة البصرة سراح منفذ الهجوم على وزارة الخارجية العراقية قبل ثلاثة أشهر، فيما أطلق سراح الانتحاري الذي استهدف وزارة المالية قبل ذلك بفترة قصيرة.

وأضافت المصادر ذاتها أن السلطات ألقت القبض على 14 شخصا تشتبه بتورطهم في التفجيرات التي راح ضحيتها نحو 700 شخص بين قتيل وجريح، مشيرة إلى أن معظمهم كانوا من معتقلي معسكر بوكا، قرب الحدود العراقية الكويتية.

وينحدر جميع المتورطين، وفقا للمصادر، من محافظة نينوى الشمالية، حيث ينتمون إلى تنظيم "دولة العراق الإسلامية" التابعة لتنظيم القاعدة في البلاد.

وكشفت المصادر أن المجموعة عملت على تفخيخ الشاحنات في منطقة جنوب بغداد، مؤكدة أنهم اتبعوا خطوات تنظيمية معقدة، بحيث يكون كل من أفرادها مسؤول عن القيام بعمل محدد.

وكانت قيادة عمليات بغداد قد أعلنت في اليوم ذاته العثور على شاحنة مفخخة ثالثة وتمكنت من إبطال مفعولها.
XS
SM
MD
LG