Accessibility links

logo-print

اختراع يسهل مراقبة تطور الألياف السرطانية في الجسم


توصل الباحثون في معهد ماستشوتس للتكنولوجيا MIT في الولايات المتحدة إلى اختراع نماذج أولية لجهاز صغير الحجم يمكن زرعه بعد الكشف عن الألياف السرطانية في أجسام المصابين، لمراقبة تقبلهم للعلاج والتغييرات الحاصلة لهذه الألياف.

ومن المفترض أن يعمل الجهاز، وهو بحجم حبة الرز، على مراقبة تطور مرض السرطان في جسم الإنسان ودرجة تقبل الجسم لطرق العلاج المختلفة، وعلى سبيل المثال العلاج بالمواد الكيماوية التي قد تؤثر بشكل سلبي على صحة المريض العامة.

ويتم زرع جهاز مراقبة السرطان خلال عملية فحص الألياف للتأكد من خلوها من المرض، حيث انه يعطي الأطباء فرصة التعرف على نتائج الفحوص بشكل أسرع من الطريقة المعمول بها حاليا.

وعادة ما يتم علاج مرضى السرطان بالجرعات الكيماوية التي تحقن في جسم المريض بهدف السيطرة على المرض ومنع انتشاره، يتم بعد انتهاء فترة العلاج التي قد تستمر لشهر عدة، اخذ عينات من الألياف المصابة لمعرفة ما إذا كانت هذه الطريقة قد أسفرت عن نتائج طبية.

وقام الباحثون في المعهد بتجريب الجهاز الصغير على فئران كانت مصابة بالسرطان، وأظهرت النتائج تجاوب الجهاز بقدر كبير وقدرته على كشف التغييرات الحاصلة في الألياف السرطانية.
XS
SM
MD
LG