Accessibility links

logo-print

مقتل 30 متمردا في غارات للجيش الباكستاني على مخابئ مقاتلي حركة طالبان في وادي سوات


أكد الجيش الباكستاني الأحد أن قواته شنت غارة جوية على مخابئ مقاتلي حركة طالبان في وادي سوات في شمال غرب البلاد مما أسفر عن مقتل 30 متمردا.

وأكد الجيش في بيان انه "خلال العملية قصفت طوافات قتالية مخابئ لطالبان فقتلت 30 متمردا"، مشيرا إلى أن جنديا واحدا قتل في العملية.

وأوضح الجيش أن هذه العملية التي بدأت السبت تواصلت الأحد بمؤازرة من القوات البرية في أماكن مختلفة من الوادي.

وكان وادي سوات شهد الأحد أيضا مقتل ما لا يقل عن 14 شرطيا باكستانيا في هجوم نفذه انتحاري، هو الأول بهذا الحجم في مينغورا منذ يوليو/ تموز عندما أكد الجيش انه قام ب"تطهير" وادي سوات من المتمردين الإسلاميين الذين كانوا يسيطرون عليه منذ صيف .2007

وقال قاضي غلام فاروق قائد الشرطة في وادي سوات "كان الشرطيون يتلقون تدريبا في مدينة مينغورا حين فجر انتحاري نفسه فقتل 14 منهم"، متهما حركة طالبان بالوقوف وراء التفجير ومؤكدا أن الانتحاري كان فتى صغيرا.

وشن الجيش الباكستاني أواخر ابريل/ نيسان هجوما في ثلاثة أقاليم بشمال غرب باكستان، في سوات ودير السفلى وبونر، لوقف تقدم طالبان الذين وصلوا يومها إلى مسافة نحو مئة كلم من العاصمة اسلام اباد.

ودفعت المعارك 1.9 مليون مدني إلى الطرقات مما تسبب بأزمة إنسانية. وأكدت الحكومة والأمم المتحدة عودة 1.6 مليون نازح إلى منازلهم.

ويؤكد الجيش انه قتل منذ ذلك الحين أكثر من 1930 متمردا وخسر 170 من عناصره، وهي حصيلة يتعذر التحقق منها من مصدر مستقل.
XS
SM
MD
LG