Accessibility links

الحكومة البريطانية تنفي مجددا أنها وافقت على إطلاق سراح المقرحي في إطار صفقة اقتصادية


نفت الحكومة البريطانية مجددا الأنباء التي أشارت إلى أنها وافقت على إطلاق سراح عبد الباسط المقرحي لاعتبارات اقتصادية.

وردا على ما نشرته صحيفة صنداي تايمز بشأن تسرب معلومات عن رسائل متبادلة بين وزير العدل البريطاني جاك سترو ونظيره الاسكتلندي كيني ماكاسكل تشير إلى أن إطلاق سراح المقرحي، المدان في قضية تفجير طائرة بان أميركان عام 1988، تم في إطار صفقة تهدف إلى خدمة المصالح البريطانية، قال سترو: "ليست هناك صفقة من هذا النوع، ولم تكن هناك إمكانية لإبرام مثل هذه الصفقة. وما كنت سأوافق على ذلك، كما أنه ليست لدي صلاحية للدخول في صفقة أقول فيها لليبيين (دعونا نبرم صفقة مشبوهة معكم بشأن النفط، وسنلمح لكم خلسة بأننا سنفرج عن المقرحي) لأن تلك مسألة لا تقع ضمن اختصاصات الحكومة البريطانية. وحتى لو كان ذلك صحيحا، فإننا لم نكن سنوافق على صفقة من هذا النوع."

XS
SM
MD
LG