Accessibility links

logo-print

حرائق لوس أنجلوس لا تزال خارجة عن السيطرة وتودي بحياة اثنين من رجال الإطفاء


قتل اثنان من عناصر فرق الإطفاء في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأحد عندما كانا يشاركان في جهود إطفاء الحرائق التي اندلعت الأربعاء الماضي وباتت تهدد أكثر من 12 ألف منزل وبنايات أخرى بينها 500 مركز تجاري.

ولقي الرجلان حتفهما عندما انحرفت سيارة الإطفاء التي كانا يستقلانها عن الطريق وتحطمت جنوب مدينة إكتون، حسب ما قاله مايك براينت المتحدث باسم فرق الإطفاء.

ويمتد أحد الحرائق السبعة على مسافة 30 كيلومترا في منطقة مكتظة في شمال لوس أنجلوس، وأعلن الجهاز الأميركي للغابات الوطنية أن الحريق لا يزال خارجا عن السيطرة وأنه دمر أكثر من 14 ألف هكتار من الأراضي.

وقد أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا أرنولد شوارزينغر الجمعة الماضي حالة الطوارئ في المنطقة جراء الحرائق التي لم يتم احتواء سوى خمسة بالمئة منها.

وتهدد ألسنة اللهب مركز الإرسال على جبل ويلسون الذي يؤمن البث لشبكات التلفزيون الرئيسية في لوس أنجلوس ولثلثي الإذاعات التي تبث على موجة FM فضلا عن أجهزة الاتصال الخاصة بقوات الأمن المحلية والفدرالية.

ويشارك في جهود إخماد النيران أكثر من 6458 عنصر إطفاء يستعينون بمروحيات وطائرة من طراز DC-10.

ومنذ اندلاع الحرائق أصيب أربعة من عناصر الإطفاء بجروح، في حين دمرت النيران 18 منزلا مساء الأحد معظمها في غابة لوس أنجلوس.

يذكر أن كاليفورنيا تتعرض لكثير من الحرائق، وشهدت في عام 2007 أسوأ الحرائق في تاريخها حيث تم إجلاء 640 ألف شخص والتهمت ألفي منزل.
XS
SM
MD
LG