Accessibility links

logo-print

أوغلو يغادر بغداد إلى دمشق لاحتواء الأزمة بين الطرفين


أنهى وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو زيارة إلى بغداد، سعى فيها لنزع فتيل التوتر بين العراق ودمشق إثر الاتهامات العراقية لسوريا بإيواء متمردين.

وقال الوزير التركي للصحافيين قبل وصوله إلى العراق اليوم الاثنين إنه سيحاول إعادة جو من الثقة بين بغداد ودمشق، معتبراً أنه إذا وجدت الثقة والنية الطيبة بين الجانبين فسيكون من الأسهل التغلب على الأزمة الحالية.

وتوجه داوود أوغلو بعد انتهاء محادثاته مع المسؤولين العراقيين إلى دمشق للقاء الرئيس بشار الأسد ووزير الخارجية وليد المعلم.

وكشف وزير الخارجية التركي أنه أجرى مكالمة هاتفية مطولة مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في وقت متأخر من يوم الأحد، تبادلا خلالها الآراء حول زيارته الى بغداد ودمشق.

وكان أغلو أجرى خلال زيارته إلى بغداد اليوم الاثنين لقاءات مع كل من رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ونظيره العراقي هوشيار زيباري.

XS
SM
MD
LG