Accessibility links

اعتقال مواطن من عرب إسرائيل بتهمة التواطؤ بالتخطيط لاغتيال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي


وجه الادعاء الإسرائيلي اتهامات لمواطن إسرائيلي من أصل عربي بتمرير معلومات عن رئيس هيئة الأركان الجيش الإسرائيلي الجنرال غابي أشكينازي إلى لبناني ينتمي إلى حزب الله.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الإسرائيلية إن الهدف من تلك المعلومات هو المساعدة في تنفيذ مؤامرة لاغتيال أشكينازي انتقاما لمقتل عماد مغنية القيادي في حزب الله، والذي يقول الحزب إن إسرائيل اغتالته في دمشق في فبراير/شباط من العام الماضي.

وقال ممثلو الادعاء إن راوي سلطاني، الذي شارك في معسكر صيفي للشباب العام الماضي في المغرب، أبلغ أحد عملاء حزب الله بأنه يتردد على ناد صحي يرتاده أشكينازي في بلدة كفر سابا.

وقال ممثلو الادعاء إن سلطاني، البالغ 23 عاما، التقى في وقت لاحق بعميل آخر في بولندا وزوده بمعلومات عن كيفية دخول النادي الصحي والإجراءات الأمنية المتخذة لحماية أشكينازي في النادي، غير أن والده فؤاد سلطاني، وهو محام يتولى الدفاع عنه، نفى تلك الاتهامات وقال إن ابنه كان يتجاذب أطراف الحديث بصورة بريئة مع طالب آخر في المعسكر الصيفي، اتضح فيما بعد أنه عضو في حزب الله.

وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أن "حزب الله يواصل جهوده لتجنيد إسرائيليين لتنفيذ مهام إرهابية."

غضب في حزب بلد

وفي رد فعله على الأنباء أعرب الحزب الديموقراطي الوطني أو بلد، الذي ورد ذكره في التهم الموجهة إلى سلطاني وقيل إنه ممول سفر سلطاني إلى المغرب، عن غضبه إزاء خبر اعتقال المواطن العربي.

وذكر الحزب، الذي يمثل الأقلية العربية في إسرائيل، في بيان أن "هذه التجربة تظهر كيف تبالغ الشرطة والأجهزة الأمنية وتضخم هذا النوع من الأحداث... إننا نتمسك بأن لسلطاني الحق في أن يعتبر بريئا" حتى إثبات العكس.
XS
SM
MD
LG