Accessibility links

الخارجية الأميركية تؤكد عدم تغير سياستها تجاه بيونغ يانغ رغم مواقفها الإيجابية


أشادت وزارة الخارجية الأميركية بالمواقف المتعددة التي أبدتها كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة وقالت إنها تسهم في تقليل حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت كوريا الشمالية قد أفرجت عن صحافيتين أميركيتين احتجزتا بتهمة الدخول إلى أراضيها بصورة غير شرعية، كما أنها بعثت اثنين من دبلوماسييها لإجراء محادثات مع حاكم نيومكسيو بيل ريتشاردسون على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل، هذا فضلا عن اتخاذ بعض الإجراءات إزاء جارتها الجنوبية أسهمت في تخفيف حدة التوتر بين الطرفين.

لكن المتحدث ايان كيلي أكد أن ذلك لا يعني تغيرا في سياسة واشنطن تجاه بيونغ يونغ مستعبدا الدخول في محادثات ثنائية معها وأضاف:

"موقفنا من كوريا الشمالية يظل كما هو، نعتقد أن الحل الإقليمي هو الحل الأمثل ونشجع كوريا الشمالية على الانضمام إلى المحادثات المتعددة الأطراف حول برنامجها النووي."
XS
SM
MD
LG