Accessibility links

إنبعاثات أكسيد النتروز تهدد الأوزون


حذرت دراسة علمية أميركية حديثة من أن إنبعاثات غاز أكسيد النتروز والتي تتسبب فيها الأنشطة البشرية المختلفة قد أصبحت تشكل اكبر مصدر للخطر الذي يتهدد طبقة الأوزون.

وأوضحت الدراسة التي أعدتها الوكالة الفدرالية للمحيطات ودراسات المجال الجوي أن جهود خفض إنبعاثات الكلوروالفوروكربون في العقدين الماضيين أصابت نجاحا كبيرا.

غير أن الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية Journal Science أشارات إلى أن إنبعاثات أكسيد النتروجين أصبحت الآن المهدد الأكبر لطبقة الأوزون من ضمن الغازات الأخرى.

والجدير بالذكر أن اتفاقية مونتريال لعام 1987 تعني بمراقبة انبعاثات هذه الغازات وإنتاجها .

ولفتت الدراسة إلى أن الاتفاقية لا تشمل إنبعاثات اكسيدات نيتروجينية مثل أكسيد النتروز الذي أصبح من أكثر الغازات الناجمة عن النشاطات البشرية إضرارا بالأوزون.

ونوهت الدراسة إلى أن خفض إنبعاثات الغازات الناجمة عن الأنشطة البشرية سيكون له أثره الكبير في حماية طبقة الأوزون ويساعد في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.
XS
SM
MD
LG