Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي لـ"راديو سوا": واشنطن تتوقع من العراق وسوريا حل خلافاتهما الأمنية عبر الحوار


أعربت واشنطن عن أملها في أن يتوصل العراق وسوريا إلى حل دبلوماسي للخلافات التي نشبت بين حكومتي البلدين في أعقاب التفجيرات الدامية التي وقعت في بغداد في 19 أغسطس/آب وأدت إلى مقتل 95 شخصا.

وقال المتحدث الرسمي باسم دائرة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية جون ساليفان لـ"راديو سوا" إن الحكومة الأميركية اطلعت على التقارير الصحافية التي ادعت تورط سوري في تلك الاعتداءات، وذلك من خلال تدريب الاستخبارات السورية لعناصر من تنظيم القاعدة لتنفيذ تلك التفجيرات.

وأضاف ساليفان أن الولايات المتحدة تتوقع من العراق وسوريا أن يعالجا الخلافات بشأن القضايا الأمنية عبر الحوار والتعاون المشترك.

وذكر ساليفان أن الولايات المتحدة تعمل حاليا على مساعدة الحكومة العراقية في التحقيقات التي تجريها حول تلك التفجيرات كما أنها تواصل العمل مع قوات الأمن العراقية لزيادة قدراتها على منع تكرار وقوع تلك الاعتداءات.

الأسد يرفض اتهامات بغداد

وكانت حدة التصريحات قد تصاعدت بين العراق وسوريا على أثر مطالبة بغداد بتسليمها مشبوهين ضالعين بالتفجيرات الدامية، وذلك على الرغم من وساطة تركية بين البلدين.

فقد جدد الرئيس السوري بشار الأسد أمس الاثنين رفضه اتهام العراق لبلاده بالضلوع في التفجيرات التي استهدفت وزارتي المالية والخارجية في بغداد، ووصف هذا الاتهام بأنه غير أخلاقي.

وطالب الأسد الحكومة العراقية بتقديم أدلة تثبت صحة الاتهامات التي وجهتها بغداد لدمشق.

المالكي يؤكد اتهامه لسوريا

في المقابل، كرر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اتهامه لسوريا مؤكدا أن بغداد سلمت دمشق أسماء وعناوين وأدلة حول المسلحين الذين يتسللون إلى العراق عبر الأراضي السورية.

وقال إن "90 بالمئة من الإرهابيين تسللوا إلى العراق عبر الأراضي السورية."

وشدد المالكي على أن بلاده ستطلب من الأمم المتحدة تشكيل محكمة جنائية دولية لمحاكمة الأشخاص المسؤولين عن الجرائم التي تستهدف أمن واستقرار العراق.

هذا وأشارت إحصائيات أجرتها وزارات الدفاع والداخلية والصحة في العراق أن شهر أغسطس/آب كان الأكثر عنفا ودموية منذ عام تقريبا، حيث قتل 393 مدنيا و48 رجل شرطة و15 جنديا، كما سجل إصابة 1592 مدنيا و20 جنديا.

استئناف العلاقات الطبيعية

من جانبها، دعت فرنسا على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية ايريك شوفالييه أمس الاثنين العراق وسوريا إلى استئناف مسيرة علاقاتهما الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

XS
SM
MD
LG