Accessibility links

logo-print

سولانا يعلن دعم الاتحاد الأوروبي لخطة فياض بشأن بناء الدولة الفلسطينية وليبرمان يحذر


يلتقي الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في بيروت اليوم الثلاثاء الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري وذلك في إطار جولته التي يقوم بها في المنطقة.

وكان سولانا وعقب محادثاته مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في رام الله أمس الاثنين قد أعلن دعم الاتحاد الأوروبي للخطة الفلسطينية بشأن بناء الدولة الفلسطينية.

وقال سولانا إنه يدعم هذه الخطة، مشيرا إلى أنها إثبات على أن الحكومة الفلسطينية تعمل بشكل جيد.

وأضاف سولانا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع فياض أنه يعتقد أن هذه الخطة بالإمكان تنفيذها.

وكان فياض أعلن قبل نحو أسبوع خطة تتبناها حكومته وتهدف إلى بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية رغما عن الاحتلال الإسرائيلي، بحسب تعبير فياض.

وتتضمن هذه الخطة إنشاء مطار في الضفة الغربية، وسكك حديد بين المدن الفلسطينية، وإقامة مؤسسات الدولة خلال عامين.

يشار إلى أن مسؤولين إسرائيليين رفضوا خطة فياض، واعتبروها تصرفا أحادي الجانب، إلا أن فياض أكد أن بناء الدولة الفلسطينية ومؤسساتها هو مسؤولية فلسطينية في المقام الأول.

وفي السياق ذاته، أكد سولانا مجددا موقف الاتحاد الرافض لاستمرار أنشطة إسرائيل الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.

وقال سولانا "لقد قلنا بوضوح وعلى جميع المستويات في الاتحاد الأوروبي إن تجميد الاستيطان عامل ضروري لاستئناف عملية السلام."

خطة فياض لن تساهم في حوار

في هذا الوقت، حذر وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الفلسطينيين من إعلان تنفيذ خطة لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية بحلول العام 2011 بغض النظر عن نتائج المفاوضات مع إسرائيل.

وقال ليبرمان إنه في حال تم تنفيذ خطة فياض الأحادية الجانب، فإن إسرائيل سترد من جانبها.

ونقل مكتب ليبرمان عنه قوله إن هذه المبادرة أحادية الجانب من الفلسطينيين لن تساهم في حوار ايجابي بين الطرفين.

XS
SM
MD
LG