Accessibility links

logo-print

إيران تعتزم تقديم مقترحات جديدة بشأن ملفها النووي وتؤكد استعدادها للحوار


قال كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي سعيد جليلي اليوم الثلاثاء إن بلاده تعتزم تسليم الدول الست المعنية بملفها النووي مقترحات جديدة تهدف لاستئناف المفاوضات بهذا الصدد، مؤكدا استعداد إيران للتعاون مع المجتمع الدولي وتخفيف حدة التوتر.

وأوضح جليلي في مؤتمر صحافي أن إيران أعدت مقترحات جديدة تعتزم تقديمها للولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، معربا عن أمل بلاده في استئناف المفاوضات النووية.

ولم يشر جليلي، الذي يرأس أيضا المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران، إلى تفاصيل عن المقترحات الجديدة أو تاريخ عرضها على الدول المعنية، إلا انه أعرب عن أمله أن تساهم الاقتراحات الجديدة في فتح أبواب للتعاون الدولي في مجالات عدة.

تهديد فرنسي

وتأتي تصريحات جليلي قبل يوم واحد من اجتماع الدول الست في ألمانيا لبحث فرض عقوبات دولية أشد صرامة على طهران، وبعد يوم واحد من تلويح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بفرض عقوبات جديدة في حال استمرت إيران بتجاهل الدعوات الدولي بتعليق مشاريعها النووية.

رفض روسي

غير أن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف قال اليوم الثلاثاء إن الطريقة الوحيدة لممارسة ضغوط دولية على القرار الإيراني تكمن في إشراكها على أساس التعاون الدولي، مشيرا إلى أن سياسات العزل والتهديد بالقوة لن تجدي نفعا في التعامل مع القضية.

وشدد لافروف على ضرورة التعامل مع الملف النووي الإيراني سياسيا ودبلوماسيا، مؤكد أنها الطريقة الوحيدة لحل القضية المذكورة.

وكانت الولايات المتحدة، وفقا لمصادر عدة، قد أمهلت الحكومة الإيرانية حتى نهاية الشهر الجاري، حيث موعد انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، للرد على مبادراتها المتعلقة بزيادة التبادل التجاري والإنعاش الاقتصادي في البلاد مقابل تعليق الأخيرة لبرامجها النووية.
XS
SM
MD
LG