Accessibility links

logo-print

الأسبرين اليومي بالنسبة للأصحاء قد يضر أكثر مما ينفع


أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن الأصحاء الذين يتناولون جرعة يومية من الأسبرين بهدف الوقاية من أمراض القلب قد يضرون بأنفسهم أكثر مما ينفعون.

ووجد الباحثون أن مخاطر النزيف جراء تناول الأسبرين اليومي لا يمكن تبريرها بالنسبة للأصحاء، لكنهم لم يعارضوا استخدام الأسبرين بالنسبة لمن لديهم أمراض قلب أو مشكلات في الأوعية الدموية.

ويتوقع أن تضيف الدراسة إلى الجدل القائم حول استخدام الأسبرين لتصلب الشرايين اللاعرضي، وما إذا كانت مخاطر الأسبرين تفوق المنافع النابعة من تجنب الجلطات الدموية.

وقال بيتر ويسبيرغ، المدير الطبي للمؤسسة البريطانية للقلب التي ساهمت في تمويل الدراسة: "نتائج هذه الدراسة تؤكد النصائح الحالية التي نقدمها للناس الذين ليس لديها أمراض قلب أو أوعية دموية مشخصة، وهي أنهم لا ينبغي أن يتناولوا الأسبرين لأن مخاطر النزيف قد تفوق المنافع".

وقد عرضت الدراسة في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب في برشلونة الأحد.
XS
SM
MD
LG