Accessibility links

سكان لندن يحتفلون بمهرجان "نوتينغ هيل" الموسيقي


تشهد العاصمة البريطانية لندن تجمع مئات الآلاف على مدى يومين لمتابعة مهرجان نوتيغ هيل المستوحى من التقاليد الكاريبية، حيث يضم آلاف الفنانين من الموسيقيين والراقصين من مختلف أنحاء العالم، وينظم نهاية شهر أغسطس/آب من كل سنة منذ 50 عاما، ويتوقع أن يحضره مليون ونصف المليون زائر هذا العام.

ويعد المهرجان الأكبر في أوروبا الذي يجرى في الشارع، والثاني عالميا بعد كرنفال ريو دي جانيرو.

ويمكن للزائرين والسياح مشاهدة الراقصين بملابسهم المزركشة والخارجة عن المألوف وتشجيعهم بالرقص معهم على أنغام الموسيقى السامبا والريغي الصاخبة، بينما يتابع سكان الحي الواقع غرب لندن المهرجان من شرفات مساكنهم.

ويشار إلى أن المهرجان يعود لعام 1959 وانشأه مهاجرون أصولهم من مستعمرات بريطانية سابقة في الكاريبي، وسبق أن أقيم في أحياء مختلفة بلندن قبل أن يصبح حي نوتينغ هيل الغربي مكانا لإقامته كل عام منذ 1964.

مراسل "الحرة" في لندن سليمان بوصوفة شهد انطلاق الكرنفال وأعد التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG