Accessibility links

logo-print

الكوميديا تهيمن على برامج التلفزيون العراقي خلال شهر رمضان


تطغى الاعمال الكوميدية على الشاشة الصغيرة في شهر رمضان في العراق أملا في إعطاء سكان هذا البلد "المتعة والسعادة والتسلية" على الرغم من الأوضاع الأمنية في البلاد.

ويقول أحمد محسن منسق البرامج في قناة "العراقية" الفضائية لوكالة الصحافة الفرنسية: "اخترنا أعمالا كوميدية لرمضان على الرغم من الأوضاع الأمنية في البلاد"، لأننا "نسعى من خلال هذه البرامج إلى بث الفرحة والراحة".

وتعرض القناة مسلسلين كوميديين يتحدث أحدهما، "يوميات راضي" عن المظاهر الاجتماعية الخاطئة بأسلوب كوميدي ساخر ويقع في مقدمة البرامج التي يستهل بها العراقيون مشاهدتهم للأعمال التلفزيونية مساء.

ويقع المسلسل الذي أخرجه الفنان وديع نادر في ثلاثين حلقة وبين من يؤدي الأدوار فيه إحسان دعدوش وسوسن شكري وسامي محمود وسعد إبراهيم وحسين سلمان. ويتمتع هؤلاء بشعبية كبيرة لدى العراقيين.

ويرصد المسلسل بعض المظاهر الخاطئة والسلبية التي تطبع تفاصيل الحياة اليومية للعراقيين ويسلط الضوء عليها بطريقة كوميدية تدعو المواطن لرفضها والعمل على التخلص منها.

وقال محسن إن "كل المسلسلات التي أنتجناها صورت في العراق في محاولة لتشجيع المخرجين والفنانين المقيمين في الخارج للعودة للعمل في البلد". وأكد أن التلفزيون ينتج أعمالا منذ 2003، لكنه اقر بان صعوبات كانت تواجه الفنانين بسبب المخاطر الأمنية. وقال إن "هذا العام كان أفضل بسبب التحسن الأمني".

من جهتها، تعرض قناة "الشرقية" التي تبث برامجها من دبي نحو عشرة أعمال معظمها كوميدية.

وقال علاء الدهان مدير برامج الشرقية في دبي لوكالة الصحافة الفرنسية: "اخترنا الأعمال الكوميدية لأن الناس يعانون في العراق، ونريد أن نرفه عنهم ونسليهم ونجلب لهم السعادة والمتعة". وأوضح أن "معظم الفنانين في كل المسلسلات عراقيون مقيمون في الخارج وكل المشاهد صورت في سوريا"، مبررا ذلك "بالأوضاع الأمنية، وهجرة الفنانين الكبار والمخرجين إلى خارج العراق".

ويأتي مسلسل "فاصوليا" في مقدمة برامج الشرقية. ويمثل في هذا المسلسل الفنانون الكوميديون عبد الرحمن المرشدي وناهي مهدي وسعد خليفة يشاركهم في ادوار ثانوية ممثلات سوريات. ويتحدث البرنامج الذي نال إعجابا كبيرا، عن مطربين يبحثان عن فرصة باستخدام طرق غير نزيهة للوصول إلى أهدافهم للتعاقد مع مدير شركة إنتاج.

أما العمل الكوميدي الثاني فهو "دار دور" الذي يقوم ببطولته الفنان قاسم الملاك وهو عمل نقدي ساخر يتناول الأوضاع السياسية بأسلوب فكاهي.

وهناك مسلسل "دولة الرئيسة" الكوميدي أيضا الذي تؤدي دور البطولة فيه الراقصة العراقية "ملايين" ويتناول قصة حاكم أوصى قبل أن يفارق الحياة بأن يخلفه نجله الذي لم يولد. لكن بعد وفاته تحكم زوجته البلاد بأسلوب غير مسوؤل تعرض شعبها ونظامها لمشاكل. وتبث قناة "السومرية" مسلسلا احتل حيزا من اهتمامات المشاهدين بعنوان "ماضي يا ماضي". ويتناول حياة فلاح يعيش في الريف العراقي تستهويه لعبة المقالب التي يوقع فيها أبناء قريته. كما تبث مسلسلا كوميديا آخر وهو "جريش ومريش" الذي يتناول شخصيتين من الريف العراقي يواجهان عادات وتقاليد ريفية صارمة ويتعاطيان معها بأسلوب كوميدي. ووجد هذا المسلسل وهو من بطولة ماجد ياسين اهتماما كبيرا في المدن التي يجد سكانها في مفردات الكلام والحوار لدى شخصياته روح النكتة والعفوية.

أما برنامج "من سيربح البترول" الذي يأتي بشكل مسابقة في كل حلقة يربح المشارك خمسة لترات بترول، اهتماما كبيرا. ويتناول المسلسل الذي تعرضه قناة الشرقية ويشارك فيه فنانون، قضية ثروة النفط الهائلة التي يرى البرنامج أنها تهدر.

وتعرض "الشرقية" أيضا مسلسل "زنود الست" الذي تقوم ببطولته المطربة دالي المقيمة في عمان. ويدور هذه المسلسل الغنائي إحياء الأغاني العراقية التراثية ويقدمها بأسلوب وإيقاع جديدين.
XS
SM
MD
LG