Accessibility links

logo-print

الشرطة المصرية تطلق النار على مهاجرين أفارقة قرب الحدود مع إسرائيل


قتلت الشرطة المصرية الثلاثاء رجلا إريتريا وأصابت شابة كانت ترافقه خلال محاولتهما التسلل بصورة غير مشروعة عبر الحدود المصرية إلى إسرائيل.

وذكر مصدر طبي أن الشابة الإريترية وهي في الـ18 من عمرها أصيبت بجروح نقلت على إثرها إلى مستشفى مدينة رفح المصرية.

وقال مسؤول أمني إن الرجل والفتاة كانا ضمن مجموعة من المهاجرين الإريتريين والإثيوبيين كانوا يريدون التسلل إلى إسرائيل من شمال سيناء، مشيرا إلى أنه تم توقيف عشرة منهم أحيلوا على التحقيق.

في السياق ذاته توفي مهاجر إفريقي آخر الثلاثاء متأثرا بجروح كان قد أصيب بها قبل أسبوعين تقريبا، بحسب المصدر نفسه الذي لم يوضح جنسية الرجل. وأثارت سياسة إطلاق النار على المهاجرين غير الشرعيين التي تتبعها السلطات المصرية انتقاد المنظمات المعنية بحقوق الإنسان.

متفجرات قرب حدود غزة

من جهة أخرى، أفاد مسؤول أمني مصري بأن الشرطة عثرت الثلاثاء على نحو طنين من مادة تي أن تي مخبأة في أكياس بلاستيكية بالقرب من الحدود مع غزة، وقال إنها كانت معدة للتهريب إلى القطاع الخاضع لسيطرة حركة حماس.

وأضاف المسؤول أنه لم يتم إلقاء القبض على المهربين الذين دفنوا الأكياس تحت الأرض بالقرب من الصرصورية في سيناء وتم العثور عليها الأحد.
XS
SM
MD
LG